أوروبا تبرم عقداً سريعاً لتوريد لقاح كورونا مع "فايزر - بيونتيك"

أتمت المفوضية الأوروبية مفاوضاتها بشأن عقد لتسلم لقاح شركتي الأدوية، الألمانية "بيونتيك"، والأميركية "فايزر".  وأكدت مصادر المفوضية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) في بروكسل اليوم الثلاثاء أن "المفاوضات مع الشركتين انتهت"، وأضافت المصادر: "تم إبرام العقد".

وكان وزير الصحة الألماني ينس شبان، قال اليوم الثلاثاء في برلين إنه يتوقع إبرام عقد سريع بين المفوضية الأوروبية و"بيونتيك" وشريكتها الأميركية "فايزر". وقال الوزير: "كونوا على يقين أننا سنعقد هذا الاتفاق سريعاً".

ومن جانبه، قال خبير الشؤون الأوروبية بالحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، مانفريد فيبر، في تصريحات لمحطة "فونيكس" التلفزيونية اليوم إن مفوضية الاتحاد الأوروبي على وشك إبرام عقد توريد.

وقال زعيم الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الأوروبي في البرلمان الأوروبي: "من المنتظر توقيع اتفاقيات في الساعات القليلة المقبلة وترسيخها بموجب القانون بقرارات المفوضية الأوروبية غدا".

وتجري المفوضية الأوروبية مفاوضات مع "بيونتيك" و"فايزر" منذ شهور. وعقب محادثات أولية، أعلنت المفوضية في سبتمبر الماضي عزمها شراء ما يصل إلى 300 مليون جرعة لقاح من الشركتين المصنعتين.

وظهرت لأول مرة أمس الاثنين نتائج مؤقتة من مرحلة حاسمة من الاختبارات للحصول على تصريح بتداول لقاح مضاد لكورونا في أوروبا.

وأعلنت شركة "بيونتيك" الألمانية في مدينة ماينتس أنه وفقا لهذه البيانات يوفر لقاحها أكثر من 90 بالمئة من الحماية ضد مرض كوفيد-19، مضيفة أنه لم يتم تسجيل آثار جانبية خطيرة للقاح.

وذكرت الشركة أنها تعتزم أن تتقدم مع شركة "فايزر" الأميركية العملاقة، التي تتعاون معها في تطوير اللقاح، بطلب للحصول على موافقة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية اعتبارا من الأسبوع المقبل على الأرجح.

طباعة