فاوتشي: أميركا قد تبدأ توزيع لقاح كورونا قبل نهاية العام

استقبل مدير المعهد الوطني الأميركي للحساسية والأمراض المعدية، الدكتور أنتوني فاوتشي، نبأ لقاح للوقاية من فيروس كورونا تطوره شركة فايزر باعتباره "أمراً عظيما" وقال إن الولايات المتحدة قد يكون لديها جرعات لقاح جاهزة قبل نهاية العام.

وفي مقابلة مع شبكة (سي.إن.إن) الإخبارية، قال فاوتشي إنه يعتقد أنه سيبقى في منصبه الحالي في الوقت الراهن وليس لديه نية لترك موقعه.

وكان الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، انتقد الدكتور فاوتشي علنا ولم يتحدث إليه منذ أوائل أكتوبر الماضي، على حد قول فاوتشي.

وكانت شركتا «فايزر»، و«بيونتك»، أعلنتا، أمس الإثنين، أن لقاحهما التجريبي للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) فعال في الحماية من الفيروس بنسبة أكثر من 90 في المئة.

وقالت الشركتان إنهما لم تجدا حتى الآن مخاوف خطيرة تتعلق بالسلامة. وبحسب النتائج الأولية، تحققت الحماية ضد الفيروس لدى من أخذوا اللقاح، بعد سبعة أيام من تلقي الجرعة الثانية و28 يوماً من تلقي الجرعة الأولى.

وأدى الإعلان عن اللقاح إلى ارتفاع كبير في البورصات العالمية وفي أسعار النفط.

وأبرمت شركتا "فايزر"، و"بيونتك"، عقداً بقيمة 1.95 مليار دولار مع حكومة الولايات المتحدة لتقديم 100 مليون جرعة من لقاحهما ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، كما توصلتا إلى اتفاقات توريد مع الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة وكندا واليابان.

وتوقعت الشركتان أنهما ستصنّعان ما يصل إلى 50 مليون جرعة من اللقاح في العالم في العام الجاري 2020، وحتى 1.3 مليار جرعة عام 2021.

وذكرت شركة "فايزر"، أنها جمعت بيانات سلامة لمدة شهرين بعد الجرعة الأخيرة من لقاحها المشترك مع شركة التكنولوجيا الحيوية الألمانية "بيونتك"، وهو شرط من إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية للحصول على الترخيص العاجل الذي توقعت الشركة أن تحصل عليه الأسبوع القادم لاستخدام اللقاح في حالات الطوارئ.

طباعة