دومينيك راب: بايدن لن يجد «حليفاً أوثق» من لندن

رئيس وزراء بريطانيا: أميركا أقرب وأهم حليف لنا

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون. أ.ف.ب

قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، أمس، إن الولايات المتحدة هي أقرب وأهم حليف لبريطانيا، وأضاف أن لندن وواشنطن يمكنهما التوصل إلى تفاهم في ما يتعلق بالتجارة، رغم موقف واشنطن الصارم في المفاوضات.

وأضاف للصحافيين: «لكن في ما يتعلق باتفاق التجارة مع الولايات المتحدة، أنا تلميذ نجيب للسياسة التجارية الأميركية، وهم مفاوضون أقوياء».

وتابع: «لم أصدق قط أن هذا أمر يمكن أن يكون مهمة سهلة تماماً في عهد أي إدارة أميركية، أعتقد أن هناك فرصة طيبة لأن نفعل شيئاً».

وكان رئيس الوزراء، بوريس جونسون - الذي وصفه الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مرة بإعزاز بأنه «ترامب بريطانيا» - قد هنأ بايدن، أول من أمس، على فوزه بالانتخابات قائلاً إنه يتطلع «إلى العمل عن كثب معاً على أولوياتنا المشتركة».

من جهته، قال وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، أمس، إنه لن يكون لدى الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، حليف أوثق أو يمكن التعويل عليه مثل بريطانيا، وعبّر عن ثقته باستمرار «العلاقة الخاصة» بين البلدين.

وقال راب لشبكة «سكاي نيوز»: «أثق بشدة بوجود أسس قوية من المصالح والقيم التي تربط بيننا بشدة في قضايا، من تغير المناخ إلى التعاون لمكافحة فيروس (كورونا) ومكافحة الإرهاب، لن يجد بايدن حليفاً أوثق أو يمكن الاعتماد عليه أكثر من بريطانيا».

كما عبّر وزير المالية السابق، ساجد جاويد، عن رأي مماثل، واصفاً نتيجة الانتخابات بأنها «الأفضل» بالنسبة لبريطانيا، وتوقع أن تتاح لجونسون فرصة أفضل بكثير لإبرام اتفاق تجاري مع واشنطن تحت رئاسة بايدن، مقارنة بترامب بسياسته «الحمائية».

• جونسون: أنا تلميذ نجيب للسياسة التجارية الأميركية.

طباعة