«تويتر»: ترامب سيخضع للقواعد المطبقة على أي مستخدم عادي اعتبار من يناير

أكدت شركة «تويتر» أن الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب سيخضع للقواعد المطبقة على أي مستخدم عادي لتويتر عندما يتولى الرئيس المنتخب جو بايدن مهام منصبه يوم 20 يناير.

وتضع «تويتر» تحذيرا يقول «الصالح العام» على بعض التغريدات التي تخرق قواعدها والصادرة عن زعماء العالم والتي كانت ستحذف لولا ذلك.

وبدلا من الحذف عادة ما تخفي الشركة هذه التغريدات التي ينشرها مرشحون سياسيون أو منتخبون أو مسؤولون حكوميون بتحذير يكتب فوقها وتتخذ الشركة إجراءات لتقييد وصولها للمستخدمين.

لكن «تويتر» قالت إن ذلك لا ينطبق على المسؤولين السابقين.

وقال متحدث باسم «تويتر» في بيان «هذه السياسة تنطبق على زعماء العالم الحاليين والمرشحين للمناصب وليس على المواطنين الذين تركوا مناصبهم».

وكانت الشركة قد وضعت العديد من التحذيرات على حساب ترامب، منذ انتخابات الرئاسة التي جرت يوم الثلاثاء لاحتوائها على مزاعم لا أساس لها عن تزوير الانتخابات.

وفي بادئ الأمر أخفت أحد منشورات ترامب تحت تحذير «الصالح العام» في مايو عندما خالف الرئيس قواعد الشركة بتمجيد العنف.

وبموجب سياسات شركة «فيس بوك» يبدو كذلك أنه بعد تولي بايدن مهام منصبه لن تعفى منشورات ترامب من مراجعة طرف ثالث من شركاء تقصي الحقائق.

ولم ترد «فيس بوك» على سؤال رويترز عن كيفية تعاملها مع حساب ترامب بعد تركه السلطة.

طباعة