جونسون متطلعا للعمل مع بايدن: «أميركا أقرب وأهم حليف لبريطانيا»

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم الأحد إن الولايات المتحدة هي أوثق وأهم حليف لبريطانيا، وعبر عن ثقته في إمكانية إنجاز الكثير من الأهداف مع الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، في مجالات عدة، من التجارة إلى تغير المناخ.

وهنأ جونسون، الذي وصفه الرئيس الأميركي دونالد ترامب ذات مرة بإعجاب بأنه «ترامب بريطانيا»، بايدن على فوزه بالانتخابات أمس السبت قائلا إنه يتطلع إلى «العمل عن كثب معا على أولوياتنا المشتركة».

لكن البعض يقول إن جونسون، وهو قوة رائدة في حملة مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي، قد يبذل جهودا مضنية من أجل إقامة علاقة وطيدة مع بايدن الذي أثار في الماضي شكوكا حول خروج بريطانيا من الاتحاد ولم يلتق أبدا برئيس الوزراء.

وحرص جونسون ووزير خارجيته دومينيك راب وآخرون من المحافظين على تأكيد مدى التقارب بين الإدارة الأمريكية القادمة والحكومة البريطانية فيما يتعلق بالمصالح المشتركة.

وقال جونسون للصحافيين «الولايات المتحدة هي أوثق وأهم حليف لنا. وكان هذا هو الحال في عهد كل رئيس وكل رئيس وزراء. لن يتغير هذا الوضع»، مضيفا أنه لم يتحدث بعد إلى الرئيس المنتخب.

وقال إنه يتطلع إلى العمل مع بايدن وفريقه «في الكثير من الأمور الحاسمة بالنسبة لنا في الأسابيع والأشهر المقبلة مثل معالجة تغير المناخ والتجارة والأمن الدولي والكثير جدا من القضايا الأخرى».

طباعة