روسيا تسجل 18 ألفاً و283 إصابة و355 حالة وفاة جديدة بالفيروس

سلطات موسكو تعد بتطعيم جماعي ضد «كوفيد-19»

روسيا سجلت لقاحين الأول «سبوتنيك في» والثاني «إيبيفاك كورونا». أرشيفية

قالت سلطات العاصمة الروسية موسكو، أمس، إن المواطنين الراغبين في تطعيمهم ضد مرض «كوفيد-19» ربما يتمكنون من ذلك الشهر المقبل، إذا توافرت كميات كبيرة من جرعات اللقاح حينها، وذلك في الوقت الذي سجلت فيه روسيا زيادة قياسية في حالات الإصابة اليومية الجديدة تجاوزت 18 ألفاً.

ونقلت وكالات أنباء روسية عن نائبة رئيس بلدية موسكو، أنستاسيا راكوفا، قولها إن موسكو تنشئ شبكة كبيرة من غرف التطعيم المتخصصة، مضيفة أن 2500 من المعرضين لخطر العدوى، من الأطباء والمعلمين في المقام الأول، تلقوا اللقاح بالفعل.

وقالت راكوفا، أمس، في لقاء مع قناة روسيا 24 إن التطعيم الجماعي ليس ممكناً حتى الآن، نظراً لعدم تسلم العدد المطلوب من جرعات اللقاح، وأضافت أنها تعتقد أن ذلك قد يحدث الشهر المقبل.

وتواجه روسيا تحدياً يتعلق بزيادة إنتاج لقاحها، حيث أشار الرئيس فلاديمير بوتين، الخميس، إلى مشكلات تتعلق بتوافر المعدات والأدوات.

وسجلت روسيا لقاحين، الأول «سبوتنيك في»، والثاني «إيبيفاك كورونا».

من ناحية أخرى، قال الكرملين إن هناك نقصاً في عدد الأطباء مع ارتفاع عدد الحالات.

وسجلت العاصمة 5268 حالة إصابة جديدة بـ«كورونا»، أمس، وهو عدد يقل عن المستوى القياسي الذي سجلته في مايو، لكنه يمثل أحد أعلى معدلات الزيادة في الإصابات منذ تخفيف إجراءات العزل العام.

وشهدت روسيا زيادة كبيرة في حالات الإصابة بالفيروس في الأسابيع الماضية. وأعلنت السلطات تسجيل 18 ألفاً و283 حالة جديدة، أمس، وهي أعلى حصيلة مسجلة منذ بدء الجائحة. كما سجلت 355 وفاة.

وبلغ العدد الإجمالي لوفيات مرض «كوفيد-19» في روسيا 27 ألفاً و656 حالة وفاة أمس، وسجلت روسيا مليوناً و599 ألفاً و976 إصابة بالفيروس حتى الآن، لتجيء في المركز الرابع عالمياً من حيث عدد الإصابات، بعد الولايات المتحدة والهند والبرازيل.

طباعة