سرقة ملايين الدولارات من حملة إعادة انتخاب ترامب

غيتي

أعلن الحزب الجمهوري إن قراصنة تمكنوا من سرقة 2.3 مليون دولار من حساب الحزب في ولاية ويسكنسن الأميركية، كانت مخصصة للاستخدام في حملة إعادة انتخاب الرئيس، دونالد ترامب، في الولاية.

وقال رئيس الحزب الجمهوري، آندرو هيت، لوكالة "أسوشييتد برس" إن الحزب لاحظ وجود نشاط مشبوه على الحساب يوم الخميس 22 أكتوبر، وتواصل مع مكتب التحقيقات الفيدرالية، الجمعة.

وأكد هيت أن مكتب التحقيقات يقوم بالتحقيق بالقضية حاليا.

واوضح  هيت إن الأموال المسروقة كانت ستُستخدم في الأيام الأخيرة من الحملة لاتخاذ قرارات إنفاق مبكرة بناء على حالة السباق، مشيرا الى أن القراصنة تلاعبوا بالفواتير من أربعة بائعين كانوا يتلقون رواتبهم لإرسال بريد مباشر لجهود إعادة انتخاب ترامب ولتوفير مواد مؤيدة لترامب مثل القبعات التي يمكن تسليمها إلى المؤيدين. الا أن الفواتير والمستندات الأخرى تم تعديلها، لذلك عندما دفعها الجانب الآخر، ذهبت الأموال إلى المتسللين بدلا من البائعين.

وقال إنه تم اكتشاف الاختراق بعد أن لاحظ أحدهم أنه جرى إنشاء فاتورة لم يكن من المفترض أن تكون موجودة.

وقال المتحدث باسم مكتب التحقيقات الفيدرالي، بريت بانر، إنه وفقا لسياسته، "لا يسمح لمكتب التحقيقات الفيدرالي بتأكيد أو نفي أي تحقيق".

وقالت المتحدثة باسم وزارة العدل في الولاية، ريبيكا بولويغ، إن المركز المتخصص بالجرائم الإلكترونية في الوزارة لم يُطلب منه التحقيق بالقضية.

وتم اكتشاف الاختراق المزعوم قبل أقل من أسبوعين من يوم الانتخابات المرتقبة في الثالث من نوفمبر.

ويقوم ترامب ومنافسه الديمقراطي، جو بايدن، بمحاولاتهما الأخيرة للفوز بولاية ويسكنسن وأصوات مجمعها الانتخابي العشرة.

وكان ترامب قد فاز في 2016 بولاية ويسكنسن بأقل من 23 ألف صوت، وكان يخطط لزيارته الثالثة خلال أسبوع، الجمعة.

ويخطط بايدن كذلك لزيارة ويسكنسن ومتابعة حملته فيها، يوم الجمعة.

وأظهرت استطلاعات الرأي وجود منافسة قوية في الولاية، وعادة ما يتقدم بايدن فيها بنسبة طفيفة وضمن هامش الخطأ.

طباعة