بعد نحو 7 أشهر على إغلاقها

الأردن يعيد فتح معابره البرية مع السعودية والأراضي الفلسطينية وإسرائيل

جسر الملك حسين مع إسرائيل. أرشيفية

أعاد الأردن، أمس، فتح معابره الحدودية مع السعودية وإسرائيل والضفة الغربية المحتلة، بعد نحو سبعة أشهر على إغلاقها بسبب جائحة «كوفيد-19».

ووفقاً لتلفزيون «المملكة» الرسمي «استأنفت ثلاثة معابر حدودية برية عملها لاستقبال المسافرين (أمس) الخميس، بعد إغلاق دام أشهراً».

وأضاف أن هذه المعابر «اقتصرت على مركز حدود المدورة (مع السعودية)، وجسر الملك حسين وجسر الشيخ حسين (مع الأراضي الفلسطينية وإسرائيل)، وفق إجراءات وضوابط لأعداد المسافرين خاصة بكل معبر».

ومن المقرر أن يستقبل كل من مركز حدود المدورة (جنوب المملكة)، وجسر الشيخ حسين (شمال غرب) 100 مسافر يومياً، فيما سيستقبل جسر الملك حسين (غرب) 150 مسافراً. وعلى القادمين إلى المملكة من هذه المعابر التسجيل في منصة إلكترونية مخصصة، تدعى «فيزيت جوردان»، وعمل فحص كورونا (بي سي آر) قبل خمسة أيام من قدومهم إلى المملكة، كي يحصلوا على موافقة «كيو آر كود» ليدخلوا المملكة.

وسيخضع المسافر لفحص جديد لدى وصوله المملكة، وحجر صحي منزلي لمدة أسبوع في حال كان سليماً، وحجر منزلي لمدة 10 أيام في حال كان مصاباً.


- على القادمين إلى الأردن عمل فحص «كورونا».

طباعة