صدمة في دمشق.. أقفاص من حديد لتنظيم دور الخبز

لجأت مخابز حكومية في دمشق إلى نصب أقفاص من الشبك الحديدي لتنظيم الوقوف في طابور الخبز.

وأفادت «إذاعة المدينة» المحلية بأن مدير مخابز دمشق، نائل اسمندر، رفض التعليق على صحة صورة الأقفاص، واكتفى بالقول إن هذه الطريقة لتنظيم الدور والفصل بين الرجال والنساء والعسكر، كما أشار إلى أن «ثقافة الدور غير موجودة في بلادنا».
 

وأثارت الأقفاص الحديدية ردود فعل غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي، وتداول ناشطون صوراً تظهر عشرات المدنيين داخل قفص حديدي على طابور الدور أمام فرن «ابن العميد» بصورة وصفوها بالمذلة. وأكدوا أنها «تشبه أقفاص حدائق الحيوانات أو أقفاص السجون».

في محاولة  لحل أزمة الخبز التي اشتدت في سبتمبر  الماضي، فرضت وزارة التجارة الداخلية سياسة تقنين في توزيع الخبز، حيث حددت حصة الفرد في اليوم الواحد بـثلاثة أرغفة، وذلك بتخصيص ربطة (سبعة أرغفة وزن نحو 800 غرام) لعائلة من شخصين، وربطتين لعائلة من أربعة أشخاص. ويتم تسلمها عبر «البطاقة الذكية» وفقاً لنظام الشرائح. كما تم منع المخابز من البيع خارج «البطاقة الذكية» باستثناء نسبة 5% من المبيعات تذهب للحالات الخاصة التي لا تملك بطاقة؛ كطلاب الجامعات والمقيمين في غير محافظاتهم أو غيرهم، وفق جداول بالأسماء والرقم الوطني ورقم الهاتف.

وكان رئيس مجلس الوزراء حسين عرنوس، حاول قبل يومين «طمأنة» السوريين بالقول إن الخبز المدعوم لايزال «خطاً أحمر لن يتم المساس به؛ إلا في الحدود البسيطة». وذكر موقع صحيفة «الوطن» السورية، أن عرنوس قال إن القمح الذي اشترته دمشق يكفي لإنتاج الخبز لمدة شهر ونصف الشهر فقط.

طباعة