تشكيك في الأصوات المتأخرة.. ودعوة إلى الوحدة

شكك الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في نزاهة الانتخابات الأميركية، مجدداً، يوم الثلاثاء الماضي، قائلاً إنه سيكون «من غير المناسب» استغراق وقت إضافي لفرز عشرات الملايين من بطاقات الاقتراع، بالبريد، في سباقه أمام منافسه الديمقراطي جو بايدن. في المقابل، قدم منافسه، جو بايدن، رسالة من أجل الوحدة في تجمعين انتخابيين بولاية جورجيا، في سعيه إلى غزو منطقة مؤيدة تقليدياً للجمهوريين، وذلك قبل أسبوع من الانتخابات المقررة في الثالث من نوفمبر. يقول الخبراء إن الحجم الضخم من بطاقات الاقتراع بالبريد، قد يستغرق أياماً أو أسابيع، حتى يتم فرزها، ما يعني أنه قد لا يتم إعلان الفائز ليلة الثالث من نوفمبر. وقال ترامب للصحافيين، في البيت الأبيض، قبل مغادرته للمشاركة في تجمعات انتخابية في ثلاث ولايات: «سيكون من المناسب جداً، واللطيف للغاية، أن يتم إعلان الفائز في الثالث من نوفمبر، بدلاً من فرز بطاقات الاقتراع، لمدة أسبوعين».

طباعة