«روبرت كوخ» يسجل أعلى عدد إصابات جديدة بألمانيا

500 ألف إصابة بـ «كوفيد-19» في يوم واحد عبر العالم

عاملون في قطاع المناسبات والاحتفالات في ألمانيا يتظاهرون للمطالبة بدعم القطاع المتضرر بسبب «كورونا». أ.ف.ب

سُجّل أكثر من 500 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في العالم، أول من أمس، في حصيلة قياسية جديدة وفق تعداد لوكالة «فرانس برس» استناداً إلى معطيات السلطات الصحية، فيما سجل معهد «روبرت كوخ» أعلى عدد إصابات جديدة بألمانيا.

وتفصيلاً، أُحصيت في الإجمال 516 ألفاً و898 إصابة جديدة، و7723 وفاة. ويُفسَّر ارتفاع عدد الإصابات جزئياً بزيادة الفحوص منذ الموجة الوبائية الأولى في مارس وأبريل.

يأتي ذلك في وقت سجل معهد «روبرت كوخ» الألماني لمكافحة الأمراض أعلى عدد إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد في ألمانيا في غضون 24 ساعة منذ بدء الجائحة.

وأعلن المعهد في تقريره أمس، أن عدد الإصابات اليومية الجديدة بلغ 14 ألفاً و964 حالة.

ومع ذلك، لا يمكن مقارنة القيم الحالية إلا على نحو مقيد مع تلك التي تم تسجيلها خلال الربيع الماضي، لأنه يتم الآن إجراء المزيد من الاختبارات بشكل ملحوظ، وبالتالي يتم اكتشاف المزيد من الإصابات.

وكان عدد الإصابات الجديدة المسجلة يوم الأربعاء قبل الماضي يبلغ 7595. وسجلت ألمانيا ثاني أعلى مستوى في الإصابات منذ بدء الجائحة يوم السبت الماضي، بواقع 14 ألفاً و714 حالة جديدة.

وبلغ إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد منذ بدء الجائحة في ألمانيا حتى صباح أمس 464 ألفاً و239 إصابة، وارتفعت حالات الوفاة الناجمة عن الإصابة بالفيروس إلى 10 آلاف و183 حالة، بزيادة قدرها 85 حالة مقارنة بأول من أمس الثلاثاء.

وبلغ عدد الإصابات لكل 100 ألف نسمة في الأيام السبعة الماضية على مستوى ألمانيا حتى صباح اليوم 93.6 حالة. وقبل أسبوع (21 أكتوبر) سجل المعهد معدل إصابات 51.5 حالة لكل 100 ألف نسمة. وبحسب المعهد، سجلت نحو 70% من المناطق في ألمانيا أكثر من 50 حالة لكل 100 ألف نسمة، وأكثر من 200 حالة في ثماني مناطق.

بدوره، حذر وزير الصحة الألماني، ينس شبان، من زيادة العبء على النظام الصحي في ألمانيا بسبب الحالات الصعبة من الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

وقال الوزير، في تصريحات لإذاعة جنوب غرب ألمانيا، أمس: «إذا امتلأت وحدات العناية المكثفة، فهذا يعني أن الأوان قد فات»، مشيراً إلى أن عدد المرضى المصابين بـ(كورونا) الذين يتلقون علاجاً في وحدات الرعاية المكثفة ارتفع بوضوح أخيراً، وقال: «الوضع اليوم لايزال عند مستوى يمكن إدارته»، مضيفاً «في المقابل، من الأفضل الآن كسر هذه الموجة».

وفي نيويورك، ذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء، أول من أمس، أن حاكم الولاية، أندرو كومو، يسعى لإبقاء 95% من سكان الولايات المتحدة خارج ولايته، مع انتشار فيروس كورونا في أنحاء البلاد.

وقالت «بلومبرغ» إن كومو أضاف، أول من أمس، ولاية كاليفورنيا، الأكثر سكاناً في الولايات المتحدة، إلى قائمة تضم 39 ولاية يتعين على سكانها الخضوع لحجر صحي لمدة 14 يوماً إذا زاروا نيويورك.

في غضون ذلك، تنضم ولاية ماساتشوستس إلى ثلاث ولايات مجاورة أخرى مؤهلة تقنياً للحجر الصحي. وسجلت الولايات المتحدة حتى مساء الثلاثاء إجمالي ثمانية ملايين و773 ألفاً و407 إصابات بفيروس كورونا، إلى جانب 226 ألفاً و604 وفيات، حسب جامعة جونز هوبكنز الأميركية.


حاكم ولاية نيويورك يسعى لإبعاد 95% من سكان الولايات المتحدة عن ولايته بسبب فيروس «كورونا».

طباعة