فرنسا تسجل أعلى إصابات بـ"كورونا".. 52 ألف حالة في يوم واحد

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

أحصت فرنسا 52 ألفاً وعشر إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) خلال 24 ساعة، في حصيلة قياسية جديدة وفق أرقام رسمية.

وتجاوزت فرنسا، يوم الجمعة الماضي، عتبة المليون إصابة مؤكدة منذ بدء انتشار الوباء، وسجلت يوم السبت أكثر من 45 ألف إصابة جديدة، وأمس الأحد سجلت 52010 إصابات بالفيروس، فيما بلغ عدد الوفيات، أمس، 116 حالة، ليرتفع إجمالي الوفيات منذ بدء انتشار الوباء إلى 34 ألفا و761 حالة وفاة، بحسب السلطات الصحية الفرنسية.

واستمرت نسبة الفحوص الإيجابية في الارتفاع، حيث بلغت، أمس الأحد، 17 في المئة، مقابل 16 في المئة يوم السبت، و4,5 في المئة فقط بداية سبتمبر الماضي.

وفي سياق متصل، أعلن قصر الإليزيه أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أرجأ زيارة إلى منطقة كروسوت شرق فرنسا، للقاء ممثلين عن الصناعة النووية غدا الثلاثاء، جراء أزمة كوفيد-19.

وكان من المقرر أن يزور ماكرون موقع شركة "فراماتوم" برفقة وزير المالية برونو لومير ووزيرة البيئة باربارا بومبيلي ووزيرة الدفاع فلورانس بارلي، للتحدث مع ممثلي شركة توليد الطاقة الكهربائية النووية (ايه دي اف) وشركة الطاقة النووية اورانو ونافال جروب بين شركات أخرى.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن الحكومة الفرنسية قد تضطر لإدخال إجراءات أكثر صرامة لمواجهة الموجة الثانية من فيروس كورونا، حسبما ذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء.

ومن المقرر أن يعقد ماكرون اجتماعاً وزارياً خاصاً بالدفاع، صباح بعد غد الأربعاء، في قصر الإليزيه، بحسب أجندة بارلي.

طباعة