الفلبين تستعد للإعصار رقم 17 هذا العام بإجلاء الآلاف

استعدت الفلبين اليوم الأحد لإعصار قادم باتجاه الساحل الشرقي، حيث أجبرت الآلاف على الإخلاء وسط تحذيرات من حدوث فيضانات مفاجئة وعواصف.

وقال مكتب الأرصاد الجوية إن إعصار مولاف تسبب في رياح مستمرة سرعتها القصوى تبلغ 130 كيلومترا في الساعة وزوابع تصل سرعة الرياح فيها إلى 160 كيلومترا في الساعة مع تحركه غربا بسرعة 25 كيلومترا في الساعة.

وأضاف المكتب أنه من المتوقع أن يصل الإعصار إلى اليابسة بين إقليمي ألباي وكامارين سور شرقي البلاد مساء الأحد.

وتم رفع مستوى الإنذار من الإعصار المداري في أكثر من 20 مقاطعة شرقي ووسط البلاد، بما في ذلك منطقة العاصمة مانيلا الكبرى.

وحذر مكتب الأرصاد من أن "الفيضانات، بما في ذلك الفيضانات المفاجئة والانهيارات الأرضية الناجمة عن الأمطار وتدفقات الجداول المحملة بالرواسب، قد تحدث أثناء هطول الأمطار الغزيرة أو المستمرة".

يشار إلى أن بعض المناطق المهددة من إعصار مولاف لا تزال تعاني من الفيضانات الناجمة عن العاصفة الاستوائية سوديل، التي أسفرت عن وفاة شخص واحد على الأقل وتشريد أكثر من 165 ألف شخص الأسبوع الماضي.

يشار إلى أن مولاف هو الإعصار المداري السابع عشر الذي يضرب الفلبين هذا العام. ويضرب البلد ما معدله 20 إعصارا كل عام.

طباعة