الإمارات ترحب بإعلان وقف إطلاق النار في ليبيا

رحبت دولة الإمارات بإعلان وقف إطلاق النار الدائم، ووقف العمليات العسكرية في كل الأراضي الليبية.

وجددت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان أمس، تأكيدها أن الحل السياسي هو الطريق الوحيد لإنهاء الصراع في ليبيا، وذلك تحت إشراف الأمم المتحدة.

وجاء في البيان أن دولة الإمارات تعتبر هذا القرار خطوة مهمة على طريق تحقيق التسوية السياسية، وطموحات الشعب الليبي الشقيق، في بناء مستقبل يلبي تطلعاته في الاستقرار والسلام والازدهار، بما يتوافق مع مخرجات مؤتمر برلين، وإعلان القاهرة.

من جانبه، قال وزير الدولة للشؤون الخارجية، الدكتور أنور قرقاش، إن الأخبار المشجعة من ليبيا الشقيقة تتوالى، ومعها تتسع فسحة الأمل بتسوية سياسية قادمة تجمع الليبيين بعد طول اقتتال. وأضاف، في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «في هذا السياق، نرحب بالإعلان عن الوقف الدائم لإطلاق النار بين الجيش الوطني وحكومة الوفاق، كل خطوة إيجابية هي لصالح ليبيا آمنة ومستقرة».

وفي سياق متصل، رحب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، باتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا، ووصف الاتفاق بالخطوة الأساسية نحو السلام والاستقرار في ليبيا.

وأصدر غوتيريس بياناً، هنأ خلاله الطرفين الليبيين على تقديم مصلحة أمتهما على خلافاتهما. وتعهد بأن تواصل الأمم المتحدة دعم الأطراف الليبية، في البحث عن سلام دائم في بلادهم.


أنطونيو غوتيريس يؤكد أن الاتفاق خطوة أساسية نحو السلام والاستقرار في ليبيا.

طباعة