الرئيس الجزائري يخضع للحجر الصحي «الطوعي»

عبدالمجيد تبون. أرشيفية

أعلن الرئيس الجزائري، عبدالمجيد تبون، على «تويتر» أمس، أنه دخل في حجر صحي طوعي، بعد إصابة عدد من أعضاء الحكومة وأفراد بمؤسسة الرئاسة بفيروس كورونا المستجد.

وقال تبون: «امتثالاً لنصيحة الطاقم الطبي، لقد دخلت في حجر صحي طوعي، إثر إصابة إطارات سامية برئاسة الجمهورية والحكومة بـ(كورونا). وأطمئنكم أخواتي وإخواني أنني بخير وعافية، وأنني أواصل عملي عن بُعْد إلى نهاية الحجر».

وكانت الرئاسة الجزائرية قالت إن الجهاز الطبي الرئاسي نصح رئيس الجمهورية بمباشرة حجر صحي طوعي، لمدة خمسة أيام بداية من أمس. وأوضحت الرئاسة، في بيان مقتضب نشرته بصفحتها على موقع «فيس بوك»، أن هذا القرار جاء بعدما «تبين أن العديد من الإطارات السامية برئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة، قد ظهرت عليهم أعراض الإصابة بفيروس كورونا».

 

طباعة