بعد عريقات.. إصابة عزام الأحمد ومجدلاني بـ «الفيروس»

فلسطين تسجل 4 وفيات و513 إصابة جديدة بـ «كورونا»

قطاع غزة سجل أعلى عدد من الإصابات الجديدة. ■ أرشيفية

أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية، مي الكيلة، أمس، تسجيل 513 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، وأربع حالات وفاة خلال الساعات الـ24 الماضية. ‭‭‬‬وقالت الكيلة في بيان صحافي إن قطاع غزة سجل أعلى عدد من الإصابات الجديدة بإجمالي 96 إصابة، فيما سجلت القدس وضواحيها ما مجموعه 87 حالة، وقد توزع بقية الإصابات على مناطق مختلفة في الضفة الغربية.

وتظهر قاعدة بيانات وزارة الصحة الفلسطينية أن إجمالي الإصابات بفيروس كورونا بين الفلسطينيين منذ بدء الجائحة في مارس الماضي بلغ ‭‭‭61‬‬‬ ألفاً و183 إصابة، تعافى منها ‭‭‭53‬‬‬ ألفاً و925 وتوفي ‭‭510‬‬‬‬‬‬‬‬.

على صلة، أصيب مسؤولان فلسطينيان جديدان بوباء «كوفيد-19»، مساء الخميس، بعد إصابة كبير المفاوضين الفلسطينيين، صائب عريقات.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، لوكالة فرانس برس «تأكدت إصابتي ووزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعد إجراء فحص اعتيادي لنا الخميس».

وينتمي عزام الأحمد والوزير أحمد المجدلاني إلى منظمة التحرير الفلسطينية. وقال عزام الأحمد على صفحته على «فيس بوك»: «لا أشعر بأي أعراض للفيروس، وإصابتي بكورونا تأكدت بناء على الفحص الذي أجريته، وسألتزم الحجر الصحي وتعليمات الطبيب».

وبذلك ينضم عزام ومجدلاني، المقيمان في الضفة الغربية، إلى قائمة الشخصيات الفلسطينية التي أصيبت بفيروس كورونا المستجد، وهم: أمين سر منظمة التحرير وكبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حنان عشراوي، والمسؤول في حركة حماس صالح العاروري.

ويرقد عريقات في مستشفى هداسا عين كارم الإسرائيلي في القدس الغربية، حيث نقل إليها الأحد الماضي. وأعلن المستشفى الاثنين أنه «حالة حرجة».

وخضع عريقات (65 عاماً) في عام 2017 لعملية زراعة رئة في مستشفى في الولايات المتحدة.

طباعة