جيل بايدن ستكون أول سيدة أولى تمارس مهنة خارج البيت الأبيض

جيل بايدن قالت إنها ستستمر في مزاولة مهنتها معلمة جامعية. رويترز

من المتوقع أن تستمر السيدة الأميركية المقبلة جيل بايدن في مزاولة مهنتها معلمة جامعية، إذا حالف الحظ زوجها المرشح جو بايدن بالفوز في السباق الرئاسي. وقالت بايدن لشبكة «سي بي إس نيوز»: «إذا وصلنا إلى البيت الأبيض فسأواصل التدريس». وأضافت «إنها مهنة مهمة، وأطلب من الجميع تقدير المعلم حق قدره والاطلاع على مساهماته، ورفع مستوى المهنة».

وبعد أن أدى بايدن اليمين نائباً للرئيس باراك أوباما في يناير 2009، واصلت الدكتورة بايدن التدريس في كلية المجتمع بفيرجينيا الشمالية، حيث كان أفراد خدمتها السرية يرتدون ملابس مثل ملابس الطلاب لحمايتها. لقد كانت تلك الخطة ناجحة للغاية لدرجة أن بعض الطلاب زعموا في ما بعد أنهم لم يعرفوا بأمرها، وناقشت أطروحتها مستخدمة اسمها قبل الزواج جاكوبس.

تزوجت الدكتورة بايدن (69 عاماً) زوجها الأول بيل ستيفنسون عندما كانت في سن الـ18، لكن زواجهما لم يستمر سوى خمس سنوات فقط، وفي مارس 1975 اقترنت ببايدن في مسقط رأسها فيلادلفيا، بنسلفانيا.

 

طباعة