وزيرة خارجية بلجيكيا في العناية المركزة بعد إصابتها بـ «كورونا»

جرى أمس وضع وزيرة الخارجية البلجيكية، صوفي ويلمز، في وحدة العناية المركزة لتلقي العلاج، إثر إصابتها بمرض «كوفيد-19»، بعد أن ثبتت إصابتها بفيروس كورونا في مطلع الأسبوع الجاري.

وجاء رد فعل رئيس الوزراء ألكسندر دي كرو، سريعاً، حيث تمنى الشفاء العاجل لويلمز على وسائل التواصل الاجتماعي.

وكتب على موقع «تويتر»: «لا أحد محصناً ضد هذا الفيروس الخطر. سنهزم (كوفيد-19) معاً».

وكانت ويلمز، التي شغلت منصب رئيسة الوزراء المؤقتة للبلاد حتى أواخر سبتمبر الماضي، أعلنت يوم السبت الماضي أنها مصابة بفيروس كورونا.وأفادت تقارير إعلامية بأن ويلمز تحتفظ بوعيها، وأن حالتها مستقرة.

وتكافح بلجيكا حالياً من أجل السيطرة على موجة من الإصابات، حيث سجلت أعداد المصابين رقماً قياسياً يبلغ 12 ألف حالة جديدة في يوم واحد في وقت سابق من الشهر الجاري.

 

طباعة