في حصيلة يومية قياسية

إيران تسجل 337 وفاة بـ «كوفيد-19»

إيرانيات يرتدين أقنعة واقية في أحد شوارع طهران. إي.بي.إيه

توفي 337 شخصاً في إيران، بسبب فيروس كورونا المستجد، حسب ما أعلنت وزارة الصحة، أمس، في حصيلة قياسية جديدة في البلاد، التي تشهد تزايداً في حالات «كوفيد-19»، في الآونة الأخيرة.

وأفادت المتحدثة باسم الوزارة، سيما سادات لاري، في مداخلتها المتلفزة اليومية، بوفاة 337 شخصاً، في الساعات الماضية، ما يرفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 30 ألفاً

و712 شخصاً، منذ ظهور «كوفيد-19»، للمرة الأولى، بالجمهورية الإسلامية في فبراير.

وتمثّل هذه الحصيلة زيادة ملحوظة على العدد القياسي السابق (279)، والذي أعلن عنه في 14 أكتوبر.

كما أعلنت لاري بلوغ العدد الإجمالي للإصابات 543 ألفاً و631، من بينها 4251، أمس.

وحذّرت لاري: «بالأيام الماضية، نواجه زيادة غير مسبوقة في الوفيات المرتبطة بهذا المرض».

وسجلت إيران، أكثر الدول تأثراً بفيروس كورونا في منطقة الشرق الأوسط، أكثر من حصيلة قياسية يومية للوفيات والإصابات، في الأسابيع القليلة الماضية.

من جهتها، أصدرت السلطات المحلية قراراً بإغلاق جزء كبير من الأماكن العامة في العاصمة. وفي حين كان هذا الإجراء مقرراً لأسبوع، اعتباراً من الثالث من أكتوبر، تم تمديده أكثر من مرة، ولايزال سارياً حتى الجمعة المقبلة على الأقل.

• إغلاق جزء كبير من الأماكن العامة في العاصمة طهران.

طباعة