واشنطن ترسل مساعدات إلى لبنان لإعادة إعمار بيروت

تلقى الرئيس اللبناني ميشال عون، مساء اليوم الإثنين، اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أبلغه فيه إرسال بلاده مساعدات لإعادة إعمار الأحياء المتضررة في بيروت جراء انفجار 4 أغسطس الماضي.

وأبلغ بومبيو الرئيس عون خلال الاتصال، إرسال بلاده مساعدات لإعادة إعمار الأحياء التي تضررت في بيروت نتيجة الانفجار، بحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية اللبنانية.

وتم خلال الاتصال عرض للعلاقات "اللبنانية-الأميركية" والتطورات الأخيرة، ومنها مفاوضات ترسيم الحدود البحرية الجنوبية.

وشكر عون الوزير بومبيو على "الدور الذي تلعبه الولايات المتحدة كوسيط مسهل للتفاوض".

وأكّد عون أن لبنان "مصمم على الحفاظ على حقوقه وسيادته في البر والبحر".

يذكر أن انفجاراً كان قد هزّ مرفأ بيروت في 4 أغسطس الماضي ناجم عن انفجار  2750 طن من نيترات الأمونيوم المُصادرة منذ 6 سنوات تقريباً من إحدى البواخر، وتمّ الاحتفاظ بها في العنبر رقم 12 في المرفأ.

وأحدث الانفجار دماراً  هائلاً في المرفأ ومحيطه وفي عدد من شوارع العاصمة ومستشفياتها.

وأسفر الانفجار عن سقوط 200 قتيلاً، بينهم رعايا عرب وأجانب وكذلك عناصر من القوى الأمنية اللبنانية، وأكثر من 6000 من الجرحى، بالإضافة إلى عدد من المفقودين.

وأحيل ملف انفجار مرفأ بيروت إلى المجلس العدلي. ولا تزال التحقيقات في أسباب الانفجار مستمرة.

طباعة