إصابة وزير خارجية النمسا بـ «كورونا» بعد اجتماع للاتحاد الأوروبي

قالت متحدثة باسم وزارة الخارجية النمساوية، أمس، إن الفحوص أثبتت إصابة وزير الخارجية، ألكسندر شالينبرغ، بفيروس كورونا، وإن العدوى ربما انتقلت إليه، خلال اجتماع مع نظرائه في الاتحاد الأوروبي، يوم الإثنين. وتثير إصابة وزير الخارجية، شالينبرغ، احتمالات بأن اجتماع مجلس الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، كان حدثاً انتقلت فيه العدوى بكثافة. وكانت وزيرة الخارجية البلجيكية، صوفي ويلميس، قد قالت، أول من أمس، إنها ستعزل نفسها، بعد أن ظهرت عليها أعراض يُشتبه في أنها أعراض «كوفيد-19».

وقالت المتحدثة باسم الخارجية النمساوية: «يُشتبه في أن العدوى ربما انتقلت إلى الوزير شالينبرغ، أثناء اجتماع مجلس الشؤون الخارجية في لوكسمبورغ، يوم الإثنين».

وأضافت: «وكإجراء احترازي، سيخضع جميع أعضاء الحكومة لفحص (كورونا)». وأشارت إلى أن الوزير شالينبرغ لم تظهر عليه أعراض، وأن الفحص الذي خضع له كان روتينياً. وحضر شالينبرغ، أيضاً، اجتماعاً للحكومة، يوم الأربعاء الماضي، لكن المتحدثة أشارت إلى أن أعضاء مجلس الوزراء كانوا يضعون كمامات.

طباعة