رئيس ألمانيا يدخل الحجر الصحي بعد إصابة أحد حراسه بـ «كورونا»

أعلنت متحدثة باسم مكتب الرئاسة الألمانية، أمس، دخول الرئيس الألماني، فرانك-فالتر شتاينماير، الحجر الصحي بعد ثبوت إصابة أحد حراسه الشخصيين بفيروس كورونا المستجد. وأوضحت المتحدثة أن المصاب هو من الفرقة التابعة للهيئة الاتحادية لمكافحة الجريمة، وأنه واحد من الفئة الأولى في الأشخاص المخالطين للرئيس، وتابعت أن شتاينماير أجرى اختباراً للكشف عن «كورونا»، وأن النتيجة لم تصل بَعْدُ. وكانت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، قد وضعت نفسها قيد الحجر المنزلي، لمدة قاربت الأسبوعين، في مارس، لأنها خالطت طبيباً، تبينت إصابته بـ«كورونا».

طباعة