جونسون يطلب من الأوروبيين «تغييراً جوهرياً» في نهجهم لمواصلة مفاوضات «بريكست»

اشترط رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون «تغييراً جوهرياً في النهج» من جانب الأوروبيين لمواصلة المفاوضات التجارية بشأن مرحلة ما بعد «بريكست»، رغم التهديد بالخروج من التكتل «من دون اتفاق» في الأول من يناير.

وأعلن المتحدث باسم جونسون للصحافة أن «المفاوضات التجارية انتهت. لقد أنهاها عملياً الاتحاد الأوروبي، وسيكون من الجدير التحدث مع بعضنا فقط في حال غيّر الاتحاد موقفه بشكل جوهري».

وخلال القمة الأوروبية، دار حوار صمّ جديد بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي، إذ إن الدول الأعضاء الـ27 تطلب تنازلات من جانب لندن، مؤكدةً رغبتها في مواصلة المحادثات للتوصل إلى اتفاق تبادل حر قبل العام المقبل.

وقال جونسون: «لقد تخلوا عن فكرة اتفاق التبادل الحر ولا يبدو أنه طرأ أي تقدم من جانب بروكسل، لذا نقول لهم: تعالوا إلينا عند حصول تغيير جوهري في النهج، وإلا يناسبنا جداً البحث في التفاصيل العملية» للخروج من دون اتفاق. وأضاف «علينا الاستعداد إلى ترتيب يشبه ذلك الذي تم التوصل إليه مع أستراليا»، ما يمثل الانفصال «دون اتفاق»، بحيث تخضع المبادلات لقواعد منظمة التجارة العالمية. وأشار إلى أنه لم يبقَ «سوى 10 أسابيع قبل انتهاء الفترة الانتقالية» التي تلت الخروج من الاتحاد، الساري منذ 31 يناير الماضي.

 

طباعة