فرنسا وألمانيا: تركيا تقوم بأعمال استفزازية غير مقبولة

سفينة الأبحاث التركية "أوروك ريس".

دانت ألمانيا وفرنسا، الخميس، استفزازات تركيا الجديدة "غير المقبولة" في شرق المتوسط التي قد تعرضها لعقوبات أوروبية في حال لم تعد أنقرة إلى "مبدأ الحوار".

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان في ختام لقاء مع نظيريه الألماني والبولندي: "نلاحظ باستمرار قيام تركيا باعمال استفزازية لا تحتمل. نرغب فعلا في أن توضح تركيا مواقفها وتعود إلى مبدأ الحوار".

من جهته، قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إن عودة سفينة تركية للتنقيب عن الغاز إلى المياه اليونانية "استفزاز واضح هو غير مقبول بتاتاً".

وتحدث ماس عن مهلة "أسبوع" لكي تغير تركيا موقفها. مضيفاً: "بعد ذلك يقرر الاتحاد الأوروبي الموقف الواجب اتخاذه".

وكانت تركيا أرسلت مجدداً سفينة الأبحاث "أوروك ريس" إلى شرق المتوسط رغم احتجاجات أثينا. وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية فإن "إعادة نشر هذه السفينة يكشف مطامع أنقرة في ثروات الغاز بشرق المتوسط، وساهم ذلك في ضرب آمال نزع فتيل الأزمة بعد أسابيع من التوتر الشديد بين تركيا واليونان خلال شهري أغسطس وسبتمبر الماضيين".

طباعة