رئيس الوزراء السوداني يُقيل والي كسلا بعد خلافات قبلية في الشرق

اقال رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك،الثلاثاء، صالح عمار الوالي المدني لولاية كسلا إحدى ولايات شرق السودان بعدما اثأر تعيينه خلافات بين قبيلتي البجا والبني عامر.
وهو أول وال مدني يقيله حمدوك.

ونقلت وكالة الانباء السودانية الرسمية ( سونا ) «أصدر رئيس الوزراء عبدالله حمدوك اليوم قرارا أعفى بموجبه والي كسلا صالح محمد صالح عمار والذي جرى تعيينه ضمن الولاة المدنيين خلال الفترة الماضية».

وتحولت الخلافات بين القبيلتين إلى اشتباكات في نهاية أغسطس الماضي ما ادى لمقتل ثلاثة اشخاص وجرح عشرة وحرق محلات تجارية.

وينتمي عمار إلى قبيلة البني عامر وتعارض قبيلة البجا توليه المنصب بحجة انه لا يمثل سكان الولاية.

وفي يوليو الماضي عين حمدوك 18 واليا مدنيا بديلا من الولاة العسكريين في إطار التحول الديموقراطي في السودان خلال الفترة الانتقالية التي تمتد لثلاث سنوات.

وأجرى ممثلون للبجا في اليومين الآخرين مباحثات مع رئيس المجلس الانتقالي الفريق أول عبدالفتاح البرهان ونائبه محمد حمدان دقلو الشهير بحميدتي عقب إغلاق أفراد من القبيلة الميناء الرئيس للسودان في بورتسودان لثلاثة أيام إضافة إلى إغلاق الطريق الذي يربط الميناء ببقية أجزاء البلاد.

 

طباعة