عريقات: أعاني أعراض «كورونا» صعبة

قال كبير المفاوضين الفلسطينيين، صائب عريقات، أمس، إنه يعاني أعراضاً «صعبة»، بعد أن أصيب بفيروس كورونا، ولكن «الأمور تحت السيطرة».

وقال عريقات (65 عاماً)، على «تويتر»، إنه في العزل، ويتلقى العلاج الطبي في المنزل، بعد يوم من تأكيد إصابته بالفيروس.

وألغى جميع الاجتماعات والمواعيد. وهناك قلق متزايد بشأن حالته، لأنه خضع لعملية زرع رئة في الولايات المتحدة في عام 2017.

وفي تغريدات على «تويتر»، أمس، قال عريقات إنه يعاني أعراضاً صعبة «نتيجة لعدم توافر مناعة عندي نتيجة لزراعة الرئة». وقال إن الأمور «تحت السيطرة». وعريقات هو أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وعضو في حركة فتح، وهو من أبرز الشخصيات في القيادة الفلسطينية منذ عقود. وإلى جانب عمله كمفاوض مخضرم، فهو من أبرز المستشارين للرئيس محمود عباس، وشغل مناصب بارزة في عهد الرئيس السابق ياسر عرفات.

 

طباعة