إحباط محاولة خطف حاكمة ولاية ميشيغان الأميركية

قال مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي إنه أحبط مؤامرة لاختطاف والإطاحة بحاكمة ميشيغان الديمقراطية غريتشن ويتمير.

وأصبحت ويتمير هدفاً للمشككين في وجود فيروس كورونا بعد فرض إجراءات صارمة ألغاها أحد القضاة الأسبوع الماضي.

وقال مسؤولون إنّ مؤامرة الاختطاف شملت ستة رجال خططوا لإجراء "محاكمة بتهمة الخيانة" لها.

وقالت ويتمر: "لا مكان للكراهية والتعصب والعنف" في ميشيغان، واصفة المتهمين بـ"الفاسدين".

ووفقاً لإفادة خطية من مكتب التحقيقات الفيدرالي، حضر مصدر سري لإنفاذ القانون، اجتماعاً في يونيو في دبلن بأوهايو، ناقشت خلاله مجموعة من عناصر ميليشيات في ميشيغان، الإطاحة بحكومات الولاية "التي يعتقدون أنها تنتهك دستور الولايات المتحدة".

وتنص وثيقة الاتهام على أنّ "العديد من الأعضاء تحدثوا عن قتل "طغاة" أو "خطف" حاكمة الولاية. وفي أحد مقاطع الفيديو، استنكر أحد المشتبه فيهم دور الدولة في تحديد موعد إعادة فتح الصالات الرياضية أثناء إغلاق فيروس كورونا.

واعتقل المحققون 13 شخصاً في القضية.

طباعة