وصف المرشحة الديمقراطية لنائب الرئيس بـ«الوحش»

ترامب يرفض المشاركة في مناظرة «افتراضية» مع بايدن

ترامب اتهم اللجنة المنظمة بمحاولة «حماية» منافسه بايدن. ■أ.ف.ب

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي لايزال يعالج من إصابته بمرض «كوفيد-19»، أمس، أنه يرفض المشاركة في مناظرة رئاسية عبر الإنترنت مقررة الأسبوع المقبل مع خصمه الديمقراطي جو بايدن.

وقال ترامب لمحطة «فوكس بيزنيس نيوز»، إنه لن «يشارك» في مناظرة كهذه، موضحاً «لن أقوم بمناظرة افتراضية»، معتبراً أن ذلك «غير مقبول من جانبنا».

وأعلنت اللجنة المنظمة للمناظرة المؤلفة من الحزبين قبيل ذلك أن المناظرة الرئاسية الثانية بين ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن ستتم عبر الإنترنت.

واتهم ترامب اللجنة بمحاولة «حماية» بايدن.

وقال الرئيس الأميركي إنه توقف عن تناول معظم الأدوية التي بدأ استخدامها بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد، لكن أشار إلى أنه مازال يتناول أحد المنشطات.

وتابع: «ليس منشطاً قوياً»، مضيفاً أنه اقترب «تقريباً» من الاستغناء عن العقاقير.

وكانت اللجنة أوضحت أنها قامت بهذا التغيير «لحماية صحة كل المعنيين وسلامتهم».

وأضافت أن المرشحين سيكونان في مكانين مختلفين في حين سيكون الصحافي الذي يدير النقاش والجمهور المحدود المختار لطرح الأسئلة في ميامي في ولاية فلوريدا في جنوب شرق البلاد. من جهة أخرى وصف الرئيس الأميركي مرشحة الحزب الديمقراطي لمنصب نائب الرئيس كامالا هاريس بـ«الوحش» خلال حديثه لـ«فوكس بيزنس». وأوضح أنه يعتقد أن بايدن لن يستمر طويلاً في منصب الرئيس في حال تم انتخابه، ووصف هاريس مرتين بتعبير «هذا الوحش». من جهتها أشارت حملة بايدن إلى أنه لن ينسجب من المناظرة الرئاسية المقبلة، وذلك رغم إعلان ترامب أنه لن يشارك.

وشددت كيت بيدينغفيلد، مديرة الاتصالات بحملة بايدن، في بيان: «بايدن يتطلع إلى التحدث مباشرة إلى الشعب الأميركي». وانتقدت «قيادة ترامب الفاشلة» لأزمة جائحة كورونا.

طباعة