غموض حول تنقلات ترامب داخل البيت الأبيض

أكد متحدث باسم البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب لم يحضر، أمس، إلى المكتب البيضاوي، مناقضاً ما قاله أحد مستشاري الرئيس الأميركي في وقت سابق.

ويلقى سلوك ترامب غداة خروجه من المستشفى حيث تلقى العلاج لإصابته بوباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، متابعة حثيثة في وقت تتزايد الإصابات بين العاملين في البيت الأبيض بمن فيهم الصحافيون.

وكتب المتحدث باسم الرئيس بين ويليامسون على "تويتر": "أراد الرئيس أن يكون في المكتب البيضاوي أمس (الثلاثاء) لكنه لم يحضر إليه وعمل من مقر إقامته".

وكان مستشار الرئيس الاقتصادي لاري كادلو أكد في وقت سابق لشبكة "سي إن بي سي" أن ترامب حضر إلى البيت الأبيض أمس متخذاً أقصى تدابير الحيطة بشأن "كوفيد-19".

وأوضح البيت الأبيض أن التحضيرات جارية للسماح للرئيس بالعودة إلى مكتبه خلال الأيام المقبلة.

وقبيل مغادرته مستشفى وولتر ريد العسكري، الإثنين، أفاد الأطباء بأن ترامب لم يشف تماما بعد، مؤكدين أنهم لن يطمئنوا إلى وضعه قبل مضي أسبوع.

طباعة