خرج في جولة بالسيارة.. وصحته تواصل التحسن

ترامب يعمل من المستشفى ويكتب 20 تغريدة في 3 ساعات

ترامب يلوح بيديه من السيارة خارج المستشفى. أ.ف.ب

حرص الرئيس الأميركي دونالد ترامب أثناء مكوثه في مستشفى «وولتر ريد» العسكري بالقرب من واشنطن، حيث يعالج من إصابته بفيروس كورونا المستجد، على استئناف عمله، حيث تلقى اتصالات هاتفية وكتب 20 تغريدة على موقع «تويتر» خلال نحو ثلاث ساعات فقط، أمس، معظمها عن الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر المقبل. ونشر مقطعي فيديو قال في أحدهما: «إنها رحلة شيقة للغاية. لقد تعلمت الكثير عن كوفيد-19».

وعلى الرغم من مرضه، خرج ترامب في جولة بالسيارة أمام دهشة الجميع، وظهر ترامب (74 عاماً) وهو يضع كمامة ويلوح بيده لمؤيديه من المقعد الخلفي لمركبة سوداء وسط موكب سيارات أمام مركز «وولتر ريد» الطبي، ولوح مؤيدو الرئيس بأعلام حملته الانتخابية مرددين «أميركا.. أميركا».

وبحسب «رويترز»، فقد فاجأت هذه المبادرة البعض كما أثارت انتقادات شديدة، لاسيما بالنظر إلى المخاطر التي يتعرض لها عملاء الأجهزة السرية المرافقون له.

وقال فريق ترامب الطبي إن تحسناً طرأ على حالته وإنهم يستعدون لعودته إلى البيت الأبيض، وهناك يمكنه الاستمرار في أخذ حقن الريمديسفير الوريدية. وفي السياق نفسه، أكد رئيس موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز، أن «ترامب يواصل التحسن».

وأمضى ترامب معظم شهور العام الجاري وهو يهون من خطر وباء كوفيد-19 الذي أصاب نحو 7.4 ملايين أميركي، وأودى بحياة أكثر من 209 آلاف وألحق أضراراً جسيمة بالاقتصاد الأميركي.

وقال مصدر مطلع إن الفحوص أثبتت إصابة اثنين من موظفي البيت الأبيض بـ«كوفيد-19» قبل بضعة أسابيع، كما أثبتت الفحوص إصابة الحارس الشخصي للرئيس ترامب، نيكولاس لونا، بالمرض.


الأطباء: ترامب سيستمر في العلاج بـ «ريمديسفير» داخل البيت الأبيض.

طباعة