مصادر: ترامب طلب الخروج من المستشفى خوفاً من إظهار "ضعفه"

قال مصدران مطلعان لشبكة CNN الإخبارية، إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، طلب الخروج من المستشفى التي يعالج فيها من إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) والعودة إلى البيت الأبيض، خوفاً من أن تؤشر صورته في المستشفى على "ضعفه".

وأكد واحد من المصدرين أن ترامب "سئم" من المكوث في المستشفى، في حين قال الآخر إن الرئيس الأميركي يخشى أن تكون صورته في المستشفى مؤشراً على "َضعفه".

وأعلن كبير موظفي البيت الأبيض، مارك ميدوز، أن قرار خروج ترامب من المستشفى من عدمه سيُتخذ اليوم الإثنين بعد التشاور مع الرئيس وأطبائه، لافتاً إلى أن ترامب سجل تقدماً مذهلاً على الصعيد الصحي.

وتابع ميدوز في حوار لقناة "فوكس نيوز": "لم يتخذ القرار بعد، وضعه الصحي يتحسن، سيقيم الأطباء وضعه في وقت لاحق من صباح اليوم، وبعد ذلك سيُستشار أطباؤه حول قرار خروجه من المستشفى".

طباعة