طهران تُغلق المدارس والمساجد مع تزايد أعداد المصابين بـ«كورونا»

فرضت محافظة طهران السبت إجراءات إغلاق جزئية على بعض الأماكن العامة لمدة أسبوع، بحسب ما أفاد التلفزيون الرسمي الإيراني، في ظل تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأتى الإعلان عن الخطوة في يوم كشف الرئيس حسن روحاني أن السلطات ستتشدد في معاقبة أولئك الذين لا يلتزمون بالبروتوكولات الصحية الموضوعة لمواجهة كوفيد-19.

وجاء في رسالة صادرة عن مكتب محافظ طهران نشرها التلفزيون، أن إجراءات الإغلاق ستطبق اعتبارا من اليوم وحتى التاسع من أكتوبر.

ويشمل ذلك الجامعات والمراكز التربوية والمساجد وصالات السينما والمتاحف وقاعات الزفاف وصالونات التجميل وصالات التدريب الرياضي والمقاهي وحدائق الحيوانات وأحواض السباحة.

وخلال هذه الفترة الزمنية، لن تقام صلوات الجمعة أو «الأحداث والمؤتمرات الثقافية والاجتماعية»، بحسب مكتب محافظ العاصمة الإيرانية.

وتعيد السلطات بذلك اعتماد إجراءات سبق لها تطبيقها في فترات سابقة، وخففت تدريجا اعتبارا من أبريل للمساهمة في دفع العجلة الاقتصادية، لا سيما في ظل العقوبات القاسية التي أعادت الولايات المتحدة فرضها على طهران في العام 2018.

وتأتي إجراءات الإغلاق الجديدة في أعقاب إعلان وزارة الصحة الخميس تسجيل عدد قياسي من الإصابات اليومية، مع 3825 خلال 24 ساعة.

طباعة