مايكل مور: ترامب قد يكذب بشأن إصابته بالفيروس "لكسب التعاطف"

قال الناشط اليساري ومخرج الأفلام الوثائقية، مايكل مور، إن الرئيس دونالد ترامب قد "يكذب بشأن الإصابة بفيروس كورونا في إطار لعبة سياسية، من أجل كسب التعاطف" قبل الانتخابات الرئاسية.

لقد كان الديموقراطيون والليبراليون ووسائل الإعلام وغيرهم مخطئين دائمًا في معاملته ببساطة على أنه مهرج ودمية، يقول مور، "نعم، هو كل تلك الأشياء، لكنه ذكي، أيضاً. وقد تغلب على كومي، وتفوق على مولر." كما تفوق ترامب على 20 جمهورياً، في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري، ثم فعل الشيء نفسه مع الديمقراطيين، حيث فاز بالرئاسة على الرغم من حصوله على أصوات أقل من خصمه.

وأضاف مور، "إنه عبقري شرير وأنا أثير احتمال أنه قد يكذب بشأن إصابته ب"كوفيد 19"، متابعاً، "إنه يعلم أن المريض يميل إلى كسب التعاطف. وقد يلجأ إلى استخدام هذا".

ونشر مايكل مور موقفه على "فيس بوك"، بعد ساعات فقط، من إعلان الرئيس أنه ثبتت إصابته والسيدة الأولى بالفيروس.

ويزعم مور في رسالته على الشبكة الاجتماعية، أن الرئيس يعتقد أنه "يخسر الانتخابات"، وبالتالي فهو "بحاجة إلى هذا" (فيروس كورونا) للفوز. متابعاً، "إنه يخسر الانتخابات، وقد كان مكروهاً في عام 2016، لكنه مكروه أكثر الآن؛ والملايين من الأميركيين مستعدون لإلحاق هزيمة قاسية  به".

وأضاف، "لذلك فهو بحاجة -بشدة- لتغيير الحديث عن هذه الحملة تمامًا، وقد فعل ذلك".

طباعة