ترامب يعالج بأجسام مضادة صناعية تُعتبر نتيجتها واعدة

أعلن طبيب البيت الأبيض شون كونلي الجمعة أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يتلقى علاجا تجريبيا ضد «كوفيد-19»هو عبارة عن أجسام مضادة صناعية، مشيرا إلى أنه يتمتع بـ«معنويات جيدة» رغم شعوره بتعب.

وقال شون كونلي طبيب الرئيس في بيان «بعد ظهر اليوم، كان الرئيس لا يزال متعبا ولكن معنوياته جيدة».

وأضاف أنه تم حقنه بجرعة من العلاج التجريبي الذي طوره مختبر «ريغينيرون» المكون من مزيج من الأجسام المضادة، إلى جانب الزنك وفيتامين د والفاموتيدين والميلاتونين والأسبيرين، وكان العلاج أعطى نتائج أولية مشجعة في التجارب السريرية على عدد صغير من المرضى.

وأشار الطبيب إلى أن الخبراء يفحصون الرئيس وسيقدمون توصيات بشأن «الخطوات التالية»، مضيفًا أن السيدة الأولى ميلانيا ترامب المصابة أيضًا بـ«كوفيد-19» تعاني «سعالا خفيفا وصداعا».

طباعة