محمد بن زايد وقادة العالم تمنوا لهما الشفاء العاجل

إصابة ترامب وزوجته بفيروس كورونا.. والاختبارات تثبت عدم إصابة نائبه

ترامب أكد إصابته والسيدة الأولى بـ «كوفيد-19».. وسيبدآن فترة الحجر الصحي. إي.بي.أي

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب إصابته وزوجته ميلانيا بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، وتمنّى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وقادة العالم الشفاء العاجل إثر إعلانه أنه سيخضع وزوجته للحجر الصحي. وفيما قال البيت الأبيض إن الرئيس يعاني «أعراضاً خفيفة» للمرض بعد الكشف عن إصابته، أثبتت الاختبارات عدم إصابة نائب الرئيس، مايك بنس وزوجته، كارين بـ«كورونا»، وقال مسؤول كبير في البيت الأبيض إن ترامب وبنس سيحافظان على التباعد بينهما.

وتفصيلاً، كتب ترامب على «تويتر» فجر أمس «ثبتت إصابتي والسيدة الأولى بـ(كوفيد-19)، وسنبدأ فترة الحجر الصحي على الفور وسنتجاوز هذا معاً».

وقال شون كونلي طبيب ترامب، «كلاهما بخير في الوقت الراهن ويعتزمان البقاء في المنزل في البيت الأبيض خلال فترة الحجر الصحي»، مشيراً إلى أن ترامب سيواصل أداء واجباته دون انقطاع من المكتب البيضاوي.

وذكرت وكالة أسوشيتد برس وصحيفة نيويورك تايمز، أن مسؤولاً بالبيت الأبيض قال أمس، إن الرئيس ترامب يعاني «أعراضاً خفيفة» لمرض «كوفيد-19» بعد الكشف عن إصابته هو وزوجته بفيروس كورونا. وقال مصدران مطلعان على حالته للصحيفة إنها تشبه أعراض البرد.

من جهته، أعلن البيت الأبيض إلغاء رحلة إلى فلوريدا كان من المقرر أن يقوم بها ترامب لحضور تجمع انتخابي.

وكان ترامب أعلن في وقت سابق أن مستشارته المقربة هوب هيكس مصابة بفيروس كورونا.

وكانت هيكس في طائرة الرئاسة «اير فورس وان» مع الرئيس الأميركي عندما سافر إلى كليفلاند في أوهايو الثلاثاء للمشاركة في المناظرة مع جو بايدن. كما سافرت معه الأربعاء عندما زار مينيسوتا في تجمع انتخابي.

وقال ترامب «إنها تعمل بجهد. غالباً ما تضع قناعاً لكن نتيجة اختبارها جاءت إيجابية»، مشيراً إلى أنه يقضي «وقتاً طويلاً مع هوب تماماً مثل السيدة الأولى».

في الأثناء، أثبتت الاختبارات عدم إصابة نائب الرئيس مايك بنس وزوجته، كارين بفيروس كورونا، طبقاً لما ذكره السكرتير الصحافي، ديفيد أو مالي.

وقال أو مالي في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، «كما كان معتاداً منذ أشهر، يخضع نائب الرئيس بنس لاختبار كوفيد-19، يومياً. هذا الصباح، أثبتت الاختبارات عدم إصابة نائب الرئيس ولا السيدة الثانية بمرض كوفيد-19».

وقال مسؤول كبير في البيت الأبيض لـ«رويترز»، إن الرئيس ترامب ونائبه مايك بنس سيعملان من مقرين منفصلين بعد ساعات من إعلان الرئيس ثبوت إصابته بفيروس كورونا.

وذكر المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن ترامب «ليس عاجزاً» عن أداء مهامه لكنه أضاف أن طاقمي العمل التابعين للرئيس ونائبه سيعملان أيضاً بمعزل عن بعضهما بعضاً «زيادة في الحرص».

وضاعف إعلان ترامب إصابته بفيروس كورونا، الإثارة التي ترافق الانتخابات الرئاسية، حيث لمثل هذا الإعلان وقع الصاعقة قبل شهر من الانتخابات الرئاسية فيما يسعى ترامب للفوز بولاية ثانية من أربع سنوات في مواجهة المرشّح الديمقراطي جو بايدن.

وقد تسببت إدارة ترامب للوباء الذي أودى بحياة أكثر من 207 آلاف شخص في الولايات المتحدة، بتوجيه انتقادات شديدة له من جانب خصومه والعلماء.

وبخلاف جو بايدن الحذر للغاية في ما يتعلق بالاحتياطات الصحية، قرر ترامب الاستمرار في حملته بنشاط، وقام خلال الأيام الأخيرة بإحياء تجمعات أمام آلاف المؤيدين.

وبعد اختبارات منتظمة للكشف عن «كورونا» أجريت للرئيس السبعيني وجاءت سلبية، تغير كل شيء في وقت مبكر أمس الجمعة، عندما كتب ترامب على «تويتر»، «ثبتت إصابتي والسيدة الأولى بـ(كوفيد-19)».

وعقب إعلان ترامب إصابته بالفيروس، أعرب العديد من القادة على الفور عن تمنياتهم بـ«الشفاء العاجل» له ولزوجته.

وتمنّى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشفاء العاجل للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بعد أن ثبتت إصابته بمرض «كوفيد-19».

وقال سموه، في تغريدة عبر «تويتر»: «تمنياتنا الصادقة للرئيس الأميركي دونالد ترامب، والسيدة الأولى ميلانيا، بالشفاء العاجل، والعودة إلى ممارسة الحياة الطبيعية في أسرع وقت.. بتكاتف دول العالم وتعاونها المشترك سنتغلب بتوفيق الله على جائحة (كورونا)».

وتمنّى منافسه الديمقراطي في الانتخابات جو بايدن الشفاء العاجل للرئيس الأميركي وزوجته ميلانيا من «كوفيد-19».

وغرّد رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل متحدثاً باسم الاتحاد الأوروبي على «تويتر»، «إن (كوفيد-19) معركة يجب أن نواصل خوضها كل يوم. لا يهم المكان الذي نعيش فيه».

كما تمنّى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الذي أصيب هو أيضاً بفيروس كورونا قبل أشهر قليلة، والزعيمة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي «الشفاء التام والعاجل» للرئيس الأميركي.

وأرسل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رسالة شخصية إلى ترامب جاء فيها أنه واثق من أن «حيوية» الرئيس الأميركي ستساعده في محاربة فيروس كورونا المستجد.

كذلك، كتب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس في تغريدة «أحر تمنياتي للرئيس دونالد ترامب والسيدة الأولى بالشفاء التام والعاجل»، بعدما سحب ترامب بلاده من منظمة الصحة واتهمها بسوء إدارة الوباء.

وقال ستيفان دوغاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، إن الأخير «يبعث بأفضل التمنيات للرئيس ترامب والسيدة الأولى بالشفاء العاجل ».

وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ «أفضل تمنياتي لدونالد ترامب والسيدة الأولى. أتمنى لهما الشفاء العاجل.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو «مثل ملايين الإسرائيليين، نفكّر، ساره وأنا، بالرئيس ترامب والسيدة الأولى ، ونتمنى لصديقينا الشفاء التام ».

وقال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي «خالص تمنياتي بالشفاء العاجل للرئيس الأميركي والسيدة الأولى، وأن يتجاوزا هذه المرحلة بسرعة».


20 ألفاً من موظفي «أمازون» في أميركا أصيبوا بـ «كورونا»

أعلنت شركة «أمازون» العملاقة في مجال التجارة الإلكترونية، أن الفحوص التي أجريت لموظفيها في الولايات المتحدة أظهرت أن 19816 منهم مصابون بفيروس كورونا المستجد، وهي نسبة إصابة أدنى من تلك المسجلة على مستوى إجمالي السكان.

وطورّت المجموعة نظام الفحص الخاص بها وتجري «آلاف الاختبارات» يومياً، علماً أنها وظفت بين الأول من مارس و19 سبتمبر نحو 1.37 مليون شخص لأنشطة موقعها على الإنترنت أو لمتاجر شركة «هول فودز» التابعة لها.

وبالتالي، فإن نسبة الإصابات إلى مجمل العاملين هي 1.44%، وهي أقل من نسبة الإصابات في الولايات المتحدة ككل إلى مجمل السكان وهي 2.06%، بحسب جامعة جونز هوبكنز.

وتعتزم «أمازون» زيادة قدرتها إلى 50 ألف فحص يومياً في 650 موقعاً بحلول نوفمبر المقبل.

وأكدت «أمازون» أنها وزعت على موظفيها أكثر من 100 مليون كمامة. نيويورك ■أ.ف.ب


البيت الأبيض يتعقّب مخالطي ترامب وزوجته

أعلن البيت الأبيض أنه يجري عملية تعقّب لمخالطي الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا، بعدما أظهرت الفحوص إصابتهما بـ«كوفيد-19»، وفق متحدّث باسم الرئاسة الأميركية.

وقال غاد دير، مساعد المتحدثة باسم البيت الأبيض، إن «عملية تعقّب المخالطين جارية وستصدر الإشعارات والتوصيات المناسبة».

وكان ترامب التقى عشرات الأشخاص خلال الأسبوع، وتفيد تقارير بأنه شارك في حملة جمع تبرّعات للحملة الانتخابية في نيوجيرسي بعدما تبيّنت إصابة مساعدته هوب هيكس بالفيروس. واشنطن ■أ.ف.ب


الكمامات إلزامية في روما مع ارتفاع الإصابات

قرّرت السلطات في العاصمة الإيطالية روما أمس، أن يكون وضع الكمامات في جميع الأوقات خارج المنزل في العاصمة ومنطقة لاتسيو المحيطة بها إلزامياً، وذلك في محاولة لمواجهة حالات العدوى المتزايدة بفيروس كورونا. وسجلت إيطاليا الخميس أكثر من 2000 إصابة جديدة بفيروس كورونا للمرة الأولى منذ نهاية أبريل منها نحو 265 حالة في لاتسيو. روما ■رويترز


- مسؤول بالبيت الأبيض: ترامب وبنس سيحافظان على التباعد بينهما.

- إصابة ترامب بالفيروس لها وقع الصاعقة في خضم الحملة الانتخابية.

طباعة