استقالة وزير السياحة الإسرائيلي بسبب قيود على احتجاجات «كورونا»

استقال وزير السياحة الإسرائيلي، عساف زامير، أمس، احتجاجاً على قانون جديد يقيد التظاهرات ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو. وقال إن هذا الإجراء لم يترك له «ذرة ثقة» بنتنياهو. وقال في منشور على «فيس بوك»: «ضميري لا يسمح لي بالبقاء في حكومة تمنع الاحتجاجات.. حتى في أحلك الأوقات.. نتنياهو يدير البلاد وفقاً لمصالحه السياسية».

وزامير عضو في حزب أزرق أبيض، الذي يتزعمه بيني غانتس وزير الدفاع.

ويواجه نتنياهو منذ أشهر احتجاجات على طريقة معالجته لأزمة «كورونا».

والتشريع الذي أقره «الكنيست»، الأربعاء، يحظر على الإسرائيليين تنظيم تظاهرات في شوارع تبعد أكثر من كيلومتر عن منازلهم، في إجراء قالت الحكومة إنه يهدف إلى الحد من تفشي إصابات «كوفيد-19»، ضمن تشديد لإجراءات عزل عامة فرضت منذ 18 سبتمبر لمكافحة موجة ثانية من التفشي. وقالت الحكومة إن القانون الجديد يهدف للحد من انتشار المرض.

 

طباعة