أوروبا تنذر لندن لمحاولتها التخلي عن أجزاء من «بريكست»

أورسولا فون دير لايين. أ. ف. ب

أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لايين، أمس، أن بروكسل ستتّخذ خطوات قانونية ضد مساعي الحكومة البريطانية لإلغاء أجزاء من اتفاقية بريكست. وقالت فون دير لايين: «قررت المفوضية توجيه رسالة إنذار رسمية للحكومة البريطانية. هذه الخطوة الأولى ضمن إجراءات تتعلق بالإخلال باتفاق بين الطرفين»، مشيرة إلى أن الرسالة «تدعو الحكومة البريطانية لإرسال ملاحظاتها في غضون شهر».

ولم تخرج الإجراءات التي قد يتم رفعها إلى المحاكم الأوروبية المحادثات التجارية لفترة ما بعد «بريكست» عن مسارها بعد، لكنها تخيّم على بروكسل في وقت بدأ فيه الوقت ينفد للتوصل إلى اتفاق.

وتبنى النواب البريطانيون، قبل يومين، مشروع قانون ينظّم السوق البريطانية الداخلية اعتباراً من الأول يناير المقبل، عندما تستكمل بريطانيا مرحلة ما بعد «بريكست» الانتقالية، وتغادر السوق الأوروبية الموحدة والاتحاد الجمركي.

ويلغي مشروع القانون، باعتراف لندن، أجزاء من اتفاق انسحاب لندن من التكتل.

 

طباعة