ملوك ورؤساء يعزون أمير الكويت في وفاة صباح الأحمد

استقبل أمير دولة الكويت، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، أمس، عدداً من الرؤساء والملوك، الذين توافدوا إلى الكويت للتعزية في وفاة الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

واستقبل الشيخ نواف الأحمد، في المطار الأميري، سلطان عمان هيثم بن طارق، والوفد المرافق له، كما استقبل العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، والرئيس التونسي قيس سعيد، والرئيس العراقي برهم صالح.

واستقبل الشيخ نواف الأحمد، ظهر أمس، ممثلي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وممثلي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، كما استقبل ولي عهد البحرين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة والوفد المرافق له. واستقبل أيضاً رؤساء سابقين للحكومة اللبنانية، وهم نجيب ميقاتي، وفؤاد السنيورة، وتمام سلام.

في سياق متصل، تلقى الشيخ نواف الأحمد برقية تعزية من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أعرب فيها عن خالص تعازيه وتعازي حرمه لأمير الكويت وللشعب الكويتي في وفاة الشيخ صباح الأحمد، مشيراً إلى أن «الأمير الراحل كان صديقاً وشريكاً، وكان له الشرف في تتويجه بوسام الاستحقاق العسكري برتبة قائد أعلى»، ومنوهاً بأن الأمير الراحل كان رجلاً دبلوماسياً لا مثيل له، وأن وساطاته المستمرة في النزاعات في الشرق الأوسط، في أصعب الظروف، كان لها دور كبير في تقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف.

وبعث الشيخ نواف الأحمد برسالة شكر جوابية للرئيس الأميركي، أعرب فيها عن خالص شكره وتقديره على ما عبّر عنه من خالص التعازي وصادق المواساة، وعلى ما ضمنها من ثناء وإشادة بالأمير الراحل، ومن تثمين لجهوده ومساعيه لحل النزاعات وتقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف في منطقة الشرق الأوسط، مؤكداً الاعتزاز بالعلاقات التاريخية الراسخة والوطيدة التي تربط البلدين والشعبين الصديقين.

وقال رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو في بيان، أمس، إن أمير الكويت الراحل، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، كرّس حياته لخدمة وطنه العزيز، وتم الاحتفاء به في كل أنحاء العالم قائداً عظيماً للعمل الإنساني.

وأضاف ترودو أن «دولة الكويت، تحت قيادة الأمير الراحل، رعت جهود الإغاثة الإنسانية والعمل التنموي الدولي في دول عدة حول العالم، حيث قدمت المساعدة لضحايا النزاعات والمحتاجين». وأوضح أن الأمير الراحل سيبقى في الأذهان، لالتزامه بتشجيع الحوار والتسوية السلمية للنزاعات، إضافة إلى تعزيز التعاون بين الدول لمواجهة التحديات العالمية.


دونالد ترامب:

«أمير الكويت الراحل كان رجلاً دبلوماسياً لا مثيل له».

رئيس الوزراء الكندي:

«الشيخ صباح الأحمد كان قائداً عظيماً للعمل الإنساني».

طباعة