إسلام أباد تتهم القوات الهندية بانتهاك وقف إطلاق النار

الهند تعلن مقتل 3 جنود بنيران القوات الباكستانية في كشمير

جنود من الجيش الهندي في كشمير. ■أ.ب

قال متحدث باسم الجيش الهندي إن ثلاثة جنود هنود قتلوا، أمس، في إطلاق نار غير مبرر من جانب قوات باكستانية على الحدود في إقليم كشمير المتنازع عليه. من جانبها، اتهمت باكستان القوات الهندية بانتهاك وقف إطلاق النار في المنطقة، وإصابة مدني.

وكثيراً ما تندلع الاشتباكات على طول خط السيطرة، أو خط وقف إطلاق النار في الإقليم، الذي يطالب كل من البلدين بالسيادة عليه بالكامل.

وقال المتحدث باسم الجيش الهندي، راجيش كاليا، إن القوات الباكستانية أطلقت النار دون مبرر في قطاع ناوجام في ساعة مبكرة من صباح أمس، ما أسفر عن مقتل جنديين وإصابة أربعة.

وأضاف أن جندياً هندياً آخر قتل عندما أطلقت قوات باكستانية النار في قطاع بونتش. وقال: «ردت قواتنا بقوة على نيران العدو».

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان، إنها استدعت دبلوماسياً هندياً بارزاً في إسلام أباد، أمس، للاحتجاج على انتهاك قوات هندية لوقف إطلاق النار عند خط السيطرة، أول من أمس، ما تسبب في إصابة مدني يبلغ من العمر 65 عاماً.

وأضاف البيان أن الهند ارتكبت 2404 انتهاكات لوقف إطلاق النار هذا العام، ما أسفر عن مقتل 19 وإصابة 192 مدنياً.

وتقول نيودلهي إن القوات الباكستانية تفتح النار لمساعدة مسلحين على التسلل إلى الجانب الخاضع لسيطرة الهند من كشمير، للانضمام إلى تمرد مسلح مستمر منذ عقود.

وتقول إسلام أباد إنها تقدم دعماً معنوياً ودبلوماسياً فقط لشعب كشمير، الذي يقاتل من أجل تقرير المصير.


باكستان تستدعي دبلوماسياً هندياً للاحتجاج على «الانتهاكات».

طباعة