رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد والحكام يبعثون برقيات تهنئة

نواف الأحمد الصباح يؤدي اليمين أميــراً للكويت

صورة

أدى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، اليمين الدستورية أميراً لدولة الكويت، في جلسة خاصة عقدها مجلس الأمة، صباح أمس، وأكد اعتزازه بالدستور والنهج الديمقراطي، والفخر بأن الكويت دولة قانون ومؤسسات، منوهاً بحرصه على تجسيد روح الأسرة الواحدة والالتزام بالثوابت المبدئية الراسخة. فيما بعث صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو حكام الإمارات، برقيات تهنئة إلى صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، بمناسبة تنصيبه أميراً لدولة الكويت الشقيقة.

وبعث صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، برقية تهنئة إلى صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، بمناسبة تنصيبه أميراً لدولة الكويت الشقيقة.

وقال سموه في برقية التهنئة: «نهنئكم على الثقة الغالية وتوليكم مقاليد الحكم في دولة الكويت الشقيقة في هذه المرحلة المهمة من تاريخها، من أجل مواصلة مسيرة الخير والنماء والرخاء التي أرسى أساسها وشيد بنيانها الراسخ فقيد الأمة المغفور له صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، بما يحقق تطلعات الأشقاء في دولة الكويت نحو مزيد من التنمية والتقدم والازدهار».

وأكد صاحب السمو رئيس الدولة عمق الروابط التاريخية والأخوية التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين، وحرص دولة الإمارات على المضي قدماً في كل ما من شأنه تمتين الصلات الوثيقة وتعزيز التعاون الصادق القائم بين البلدين ودفعه إلى آفاق أرحب وأوسع، وقال سموه: «نتطلع بثقة وعزم إلى العمل معاً لما فيه خير شعبينا وأمتنا العربية».

وأعرب صاحب السمو رئيس الدولة لصاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، عن أصدق تمنياته له بالتوفيق والنجاح في قيادة المسيرة المظفرة للشعب الكويتي الشقيق نحو مزيد من التقدم والنماء والتطور.

وبعث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، برقيتي تهنئة مماثلتين إلى صاحب السمو أمير دولة الكويت بالمناسبة نفسها.

كما بعث صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وصاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، وصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، برقيات تهنئة إلى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، بمناسبة تنصيبه أميراً لدولة الكويت الشقيقة.

وكان الشيخ نواف الأحمد، تحدث خلال جلسة تنصيبه أميراً للكويت، أمس، عن الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وقال: «رحل عنا إلى دار الآخرة رمز شامخ من رموزنا الخالدين، قدم الكثير لوطنه وشعبه وأمته، ترك إرثاً غنياً زاخراً بالإنجازات والأعمال المشهودة محلياً وعربياً وإسلامياً ودولياً، نستذكر بكل الاعتزاز والاهتمام توجيهاته السديدة ونصائحه الأبوية التي تعكس عشقه لكويتنا الغالية وأهل الكويت الكرام، والتي ستظل نبراساً هادياً لنا ونهجاً ثابتاً».

وأضاف: «تعرضت الكويت خلال تاريخها الطويل إلى تحديات جادة ومحن قاسية نجحنا في تجاوزها متعاونين متكاتفين وعبرنا بسفينة الكويت إلى بر الأمان، ويواجه وطننا العزيز اليوم ظروفاً دقيقة وتحديات خطيرة لا سبيل لتجاوزها والنجاة من عواقبها إلا بوحدة الصف وتضافر جهودنا جميعاً مخلصين العمل الجاد لخير ورفعة الكويت وأهلها الأوفياء».

وتابع: «إذ نشير إلى هذه التحديات فإننا نؤكد اعتزازنا بدستورنا ونهجنا الديمقراطي ونفتخر بكويتنا دولة القانون والمؤسسات، وحرصنا على تجسيد روح الأسرة الواحدة التي عرف بها مجتمعنا الكويتي والتزامنا بثوابتنا المبدئية الراسخة، وإنني إذ أتصدى لحمل المسؤولية الجسيمة بروح الأمل والطموح لأعاهد الله وأعاهد شعب الكويت وأعاهدكم أن أبذل غاية جهدي وكل ما في وسعي حفاظاً على رفعة الكويت وعزتها وحماية لأمنها واستقرارها وضمانة لكرامة ورفاه شعبها، متسلحاً بدعم ومساندة أهل الكويت المخلصين، سائلاً الله العون والسداد والتوفيق».

وقال الشيخ نواف الأحمد في نطق القسم: «أقسم بالله العظيم أن أحترم الدستور وقوانين الدولة، وأذود عن حريات الشعب ومصالحه وأمواله، وأصون استقلال الوطن وسلامة أراضيه».

طباعة