ميركل تزور سرا «عدو بوتين» في المستشفى ببرلين

أعلن المعارض الروسي أليكسي نافالني الاثنين أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل زارته في المستشفى في برلين حيث كان يتعافى بعدما تعرّض للتسميم بمادة نوفيتشوك.

وقال المعارض على «تويتر» بعدما انتشرت تقارير عن اللقاء في وسائل الإعلام الألمانية «أشعر بالامتنان للمستشارة ميركل على زيارتها لي في المستشفى».

وأكدت مجلة دير شبيغل الألمانية مساء الأحد أن المستشارة الألمانية قامت بـ«زيارة سرية» للمعارض الروسي أثناء وجوده في المستشفى، مشيرة إلى أنها أظهرت بذلك «تضامن الحكومة الألمانية مع أليكسي نافالني».

وأشارت المجلة إلى أن «كون المستشارة جاءت بنفسها لمقابلة سياسي معارض هي إشارة أخرى للحكومة الروسية على أن برلين لن تستسلم وتريد الكشف عن حقيقة ما جرى حول هذه القضية».

من جانبه، دعا نافالني إلى عدم وصف هذا الاجتماع بـ«السري». وقال «لقد كان اجتماعًا خاصًا ولقاء مع العائلة».

وأصيب المعارض للكرملين البالغ 44 عاما والناشط ضد الفساد بالإعياء بعدما صعد إلى طائرة في سيبيريا في 20 أغسطس.

وخضع في البداية للعلاج في مستشفى في سيبيريا، ثم نُقل إلى مستشفى شاريتيه في برلين بناءً على طلب أقاربه.

وخرج من المستشفى الأسبوع الماضي ويقضي فترة نقاهته في العاصمة الألمانية.

وخلصت ثلاثة مختبرات أوروبية إلى أنه تعرض للتسميم بمادة نوفيتشوك السامة للأعصاب، التي طوّرها خبراء سوفيتيون لأغراض عسكرية، مما دفع عواصم غربية عدة إلى الطلب من روسيا تقديم توضيحات وإجراء تحقيق، وتنفي موسكو هذه الاتهامات.

طباعة