فرض إغلاق شامل في إسرائيل

713 إصابة و5 وفيات جديدة بـ «كورونا» في فلسطين

عامل طبي يأخذ عينة فحص «كورونا» من رجل في غزة. أ.ف.ب

أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، أمس، تسجيل 713 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد وخمس حالات وفاة، فيما أعلنت السلطات الإسرائيلية فرض إغلاق شامل ومشدد لمدة أسبوعين، لمواجهة ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس داخل إسرائيل.

وقالت الكيلة في بيان صحافي، إن القدس سجلت أعلى عدد من الإصابات الجديدة في فلسطين، بإجمالي 210 إصابات، مشيرة إلى أن هذه حصيلة الإصابات على مدى يومين، تلتها محافظة الخليل ‭‬‬بواقع 133 حالة، كما سجل قطاع غزة 95 إصابة، فيما توزعت بقية الإصابات على مناطق مختلفة من الضفة الغربية.

وأضافت أن هناك 42 مريضاً «في غرف العناية المكثفة بينهم 11 على أجهزة التنفس الاصطناعي».

إلى ذلك، قرر المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر لشؤون «كورونا» فرض إغلاق شامل ومشدد لمدة أسبوعين ابتداء من الساعة الثانية بالتوقيت المحلي اليوم، لمواجهة ارتفاع حالات الاصابة بفيروس كورونا المستجد.

وتشمل القيود الجديدة إغلاق الأعمال التجارية والأسواق غير الأساسية، كما تشمل تحديد عدد المشاركين في تظاهرات أو صلوات بالأماكن المفتوحة بـ20 شخصاً، على أن تكون التجمعات على بعد كيلومتر فقط من منازلهم.

وستغلق المعابد اليهودية أبوابها ما عدا يوم عيد الغفران، الذي يبدأ مساء بعد غد ويستمر 25 ساعة، حيث سيتم السماح للمواطنين بأداء الصلوات وفقاً لقواعد محددة، وستعمل وسائل النقل العام بصورة محدودة، وستحظر المنافسات الرياضية، ماعدا المنافسات الدولية الرسمية.

ومن المقرر أن ينتهى العمل بإجراءات الإغلاق المشددة في إسرائيل بعد موسم العطلة اليهودية في 11 أكتوبر المقبل.


القدس تسجل أعلى عدد من الإصابات الجديدة بـ«الفيروس»، تليها محافظة الخليل.

طباعة