أمر المطاعم بإغلاق أبوابها مبكراً

جونسون يطالب البريطانيين بالعمل من المنزل للسيطرة على «كورونا»

أشخاص يرتدون «كمامات» في أحد شوارع لندن. رويترز

طلب رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، من البريطانيين العمل من المنزل حينما يكون الأمر ممكناً، وأمر الحانات والمطاعم بإغلاق أبوابها مبكراً، حيث يسعى للحيلولة دون حدوث زيادة جديدة في تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في الأسابيع المقبلة.

ووفقاً للإجراءات الجديدة التي تم إقرارها في إنجلترا، التي من المرجح أن تستمر ستة أشهر، فإن ارتداء الكمامات أصبح أمراً إلزامياً للذين يستقلون سيارات الأجرة، والعاملين في مجالي الضيافة والتجزئة، كما سيتم فرض غرامات أكثر صرامة على من يخالفون ذلك، وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة بلومبرغ للأنباء.

وسيتم اتخاذ إجراءات مماثلة في أسكتلندا وويلز وإيرلندا الشمالية.

وقال جونسون أمام مجلس العموم البريطاني، أمس: «هذه هي اللحظة التي يتعين علينا فيها أن نتحرك».

وأضاف: «من خلال فرض هذه الإجراءات حالياً، يمكن للحكومة حماية الاقتصاد من إجراءات أكثر صرامة وكلفة، من الممكن ألا يكون هناك مفر منها في وقت لاحق».

وتابع: «في الوقت الحالي، الفيروس يمثل حقيقة من حقائق حياتنا، لن نستمع لمن يقولون دعوا الفيروس ينتشر، أو الذين يطالبون بفرض إغلاق دائم». وأوضح جونسون أن الحكومة البريطانية تتخذ خطوات حاسمة وملائمة للمواءمة بين إنقاذ حياة المواطنين وحماية الوظائف والمعيشة، وأشار إلى أنه تم تعليق خطط العودة الجزئية لجماهير الألعاب الرياضية، التي كانت مقررة في الأول من أكتوبر، كما تم خفض أعداد الحاضرين في حفلات الزفاف إلى 15 شخصاً.


رئيس الوزراء البريطاني: «لن نستمع لمن يطالبون بفرض إغلاق دائم».

طباعة