تبون: الجزائر أنفقت ملياري دولار لتجاوز تداعيات «كورونا»

كشف الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون، أن بلاده أنفقت مليارين و90 مليون دولار لتجاوز تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وأوضح تبون، الذي كان يتحدث لوسائل إعلام محلية مساء أول من أمس، أن الدولة قدمت مساعدات لمؤسسات حكومية بقيمة 789 مليون دولار، وأن كُلفة تعويضات النقل والإيواء والأدوية بلغت 1.3 مليار دولار.

كما لفت إلى أن الجزائر أجلت نحو 33 ألفاً من رعاياها من 44 دولة من مختلف مناطق العالم، وهو ما يشهد كيف دلّلت الدولة أبناءها، على حد قوله. وأشار تبون إلى أن فتح المدارس تحسباً للسنة الدراسية الجديدة 2020-2021 لن يتخذه بمفرده، بل بالتشاور مع الهيئة الوطنية المختصة والأطباء. وأكد تبون أن عدد الإصابات بفيروس كورونا في الجزائر يأخذ منحى تنازلياً وأن 17 أو 18 ولاية لم يسجل فيها في الآونة الأخيرة أي حالة إصابة. وسجلت الجزائر حتى يوم الأحد، 49 ألفاً و826 إصابة، و1672 حالة وفاة مقابل 35 ألفاً و47 حالة شفاء بحسب الأرقام الرسمية لوزارة الصحة.

 

طباعة