مقتل 4 من «داعش».. وإصابة 4 من الشرطة العراقية في عملية عسكرية بتكريت

دعا رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أمس، إلى الإسراع باستكمال قانون الانتخابات، تمهيداً لإجراء الانتخابات المبكرة.

وذكر موقع «السومرية نيوز» العراقي أن ذلك جاء في كلمة ألقاها الكاظمي، أمس، خلال المؤتمر الدولي الثاني عشر، لمناهضة العنف ضد المرأة، بحضور رئيسي الجمهورية والبرلمان: برهم صالح ومحمد الحلبوسي.

وانتقد الكاظمي، في كلمته، حالة الشد والجذب، إزاء مشروع قانون العنف الأسري الذي قدمته حكومته، قائلاً إن «مشروع قانون العنف الأسري، الذي قدمته الحكومة لايزال في إطار الشد والجذب».

من جهة أخرى، أعلن مصدر في قيادة شرطة محافظة صلاح الدين العراقية، أمس، مقتل عنصر من الحشد الشعبي، وأربعة عناصر من تنظيم «داعش»، فضلاً عن إصابة أربعة أفراد من الشرطة العراقية في عملية عسكرية شمال تكريت.

وقال العقيد محمد جليل البازي إن «عنصراً من الحشد الشعبي، وأربعة من عناصر (داعش)، قتلوا وأصيب أربعة من رجال الشرطة العراقية، في العملية العسكرية بمنطقة ريف كنعوص، قرب الشرقاط شمالي محافظة صلاح الدين».

وأضاف العقيد البازي أنه تم تدمير عدد من الأوكار والمقار والمضافات، والاستيلاء على تجهيزات عسكرية ومدنية في المنطقة.

وكانت قوات عراقية مشتركة شرعت، صباح أمس، وبدعم من طيران التحالف الدولي، بهجوم على منطقة زور كنعوص في قضاء الشرقاط، مركز محافظة صلاح الدين، والذي يعد أحد أهم معاقل عناصر «داعش» في المحافظة.

طباعة