شددوا على الاستجابة الفورية لتطورات الأوضاع الصحية والاجتماعية والاقتصادية

وزراء «مالية وصحة العشرين» يؤكدون أولوية التغلب على «الجائحة»

الوزراء أكدوا استمرارهم في العمل على التزامات قادة المجموعة. أرشيفية

أكد وزراء المالية والصحة بمجموعة العشرين، في ختام اجتماعهم الليلة قبل الماضية، أن الأولوية المشتركة والملحة للمجموعة، تتمثل في التغلب على جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، وتخفيف آثارها الصحية والاجتماعية والاقتصادية. وأكد الوزراء، في بيانهم الختامي، استمرارهم في العمل على التزامات قادة المجموعة، المتعهد بها خلال قمتهم الاستثنائية، التي عقدت في 26 مارس الماضي، والتقدم المحرز منذ ذلك الحين، وأنهم سيواصلون استخدام جميع أدوات السياسات المتاحة، لحماية أرواح الناس، ووظائفهم، وسبل معيشتهم، ودعم التعافي الاقتصادي العالمي، بالإضافة إلى تعزيز متانة الأنظمة الصحية والمالية، وفي الوقت نفسه الوقاية من المخاطر السلبية.

وشددوا، في البيان، أنه تم حشد الموارد لتلبية الحاجات التمويلية في النظام الصحي العالمي، لدعم مكافحة جائحة فيروس كورونا، مشجعين الجهود المشتركة، بما في ذلك الإسهامات الطوعية للمبادرات والمنظمات والمنصات التمويلية ذات الصلة، مشيرين إلى أهمية المضي قدماً في العمل المشترك، لتسريع أبحاث، وتطوير، وتصنيع، وتوزيع الأدوات التشخيصية والعلاجات واللقاحات لجائحة «كوفيد-19».

وأكدوا التزامهم بالاستجابة الفورية لتطورات الأوضاع الصحية والاجتماعية والاقتصادية، ودفع التعاون الاقتصادي الدولي أثناء التعامل مع الأزمة، متطلعين إلى تعافٍ اقتصاديٍ عالميٍ، قوي ومستدام، ومتوازن وشامل.

 

طباعة