جونسون: لا مفر من موجة ثانية من «كورونا» وقد نفرض قيودا جديدة

قال رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون اليوم الجمعة إنه لا مفر من مواجهة البلاد موجة ثانية من فيروس كورونا، وإنه لا يريد عزلا عاما ثانيا لكن الحكومة قد تحتاج إلى فرض قيود جديدة.

وأفادت تقارير بأن بريطانيا تبحث ما إذا كانت ستفرض عزلا عاما جديدا في مختلف الأنحاء بعد أن تضاعفت تقريبا حالات الإصابة الجديدة بكوفيد-19 إلى 6000 حالة يوميا، وبعد زيادة عدد المنقولين إلى المستشفيات وتصاعد معدلات الإصابة في أجزاء من شمال انجلترا ولندن.

وقال جونسون «نشهد الآن موجة ثانية قادمة... أخشى أنه لا مفر منها، وأننا سنشهدها في هذا البلد».

وتعني الزيادة الحادة في عدد الحالات في البلاد أن الحكومة تحتاج إلى أن تبقي كل شيء قيد المراجعة، ولم يستبعد رئيس الوزراء فرض إجراءات أخرى.

وقال جونسون «لا أريد على الإطلاق أن أدخل في عزل عام على مستوى البلاد مرة أخرى»، لكنه أضاف «عندما ترى ما يحدث سيكون عليك أن تتساءل عما إذا كان ينبغي لنا اتخاذ إجراءات أخرى».

طباعة