مدير مراكز مكافحة الأمراض في أميركا: أقنعة الوجه أكثر فعالية من اللقاح لمواجهة كورونا

ريدفيلد أكد أن الكمامات مضمون فعاليتها في الحماية ضد كورونا أكثر من اللقاح. أرشيفية

تكافح دول العالم من أجل خفض العدد اليومي لحالات الإصابة بفيروس كورونا، ويعتقد الكثير من الناس أن اللقاح سيسمح للبلاد بتجاوز الوباء، إلا أن الكثير من الباحثين يرون أن اللقاح قد لا يكون العلاج الفاعل في الفترة الحالية.

فقد قال مدير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة الأميركية، روبرت ريدفيلد: "لدينا بالفعل شيء أكثر فعالية من اللقاح في مواجهة الفيروس، وهي الكمامات" وفقا لموقع BGR.

وقال ريدفيلد عن الكمامات خلال جلسة استماع لجنة المخصصات بمجلس الشيوخ: "لدينا دليل علمي واضح على أنها تعمل. الكمامات مضمون فعاليتها في الحماية ضد كورونا أكثر من اللقاح".

وأضاف ريدفيلد: "أقنعة الوجه هذه هي أقوى أداة للصحة العامة لدينا. أناشد الجميع أن يرتدوا أقنعة الوجه".

ويعتقد ريدفيلد أن اللقاح لن يكون متاحا لعامة الناس قبل أواخر الربع الثاني أو الربع الثالث من عام 2021، وأشار إلى أن اللقاح سيكون "محدود جدا" في نهاية العام، مع منح الأولوية للأشخاص الأكثر عرضة للخطر، وفقا لصحيفة "وول ستريت جورنال".

وأضاف: "الاستفادة من اللقاح للعودة لحياتنا الاعتيادية يحتاج توفر اللقاح لعامة الناس، وهذا على الأرجح سيكون في الصيف المقبل".

ولفت إلى أن أقنعة الوجهة أكثر فعالية من اللقاحات في الفترة الحالية، وأضاف أنه يمكن حصر الفيروس إذا ارتدى الجميع الأقنعة، وأن هذا هو السبب في أن بعض البلدان في آسيا، حيث كان ارتداء الأقنعة شائعًا منذ فترة طويلة، لم تتضرر بشدة من جائحة كورونا.

 

طباعة