السودان يضبط خلية إرهابية ومتفجرات تكفي لنسف الخرطوم

النائب العام السوداني تاج السر الحبر. أرشيفية

أعلنت النيابة العامة في السودان، أمس، القبض على خلية إرهابية مكونة من 41 شخصاً بحوزتهم مواد متفجرة، شبيهة بالتي استُخدمت في تفجيرات مرفأ بيروت الكارثية.

وقال النائب العام السوداني، تاج السر الحبر، في مؤتمر صحافي تم بثه على شاشات التلفزيون، إنه تم إلقاء القبض على أخطر خلية إرهابية من 41 عنصراً، وتم تفكيك الخلية التي كانت تشكل خطراً على دول الجوار.

وأوضح الحبر أن قوات الدعم السريع نصبت 12 كميناً أسفرت عن ضبط الخلية الإرهابية والمواد المتفجرة الخطرة، مضيفاً أن كمية المتفجرات التي تم ضبطها كافية لنسف الخرطوم بأكملها.

وقال النائب العام إن المواد التي تم ضبطها تشبه تلك التي انفجرت بمرفأ بيروت «نترات الأمونيوم».

وأشار إلى أن هناك عشرات المتهمين، وآلاف العبوات الناسفة شديدة الخطورة، وأن التحقيقات تجري معهم على نطاق واسع.

وأكد أن «الخلية الإرهابية التي تم تفكيكها كانت تشكّل خطراً على دول الجوار».

بدوره، قال مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية العميد علاء الدين محمد عبدالجليل، إن ضبط الخلية الإرهابية تم بالتعاون مع الدعم السريع، مشيراً إلى أنه تم العثور على المتفجرات في شمال الخرطوم.

وأضاف أن قوانين السودان لا تجرّم حيازة مواد تدخل في صناعة المتفجرات.

وطلب من المواطنين الإبلاغ فوراً عن أي تحركات مشبوهة.

من جانبه، أكد الناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع، العميد الركن جمال جمعة، القبض على خلية بحوزتها كمية كبيرة من المتفجرات.

وأشار إلى أن المتفجرات تشمل 850 لوحاً لمادة «تي إن تي»، و3594 كبسولة تفجير، و13 لفة سلك تسجيل، وأربعة جوالات، وبودرة نترات.

وكشف عن أن جزءاً من المتفجرات المضبوطة استخدمت في محاولة تفجير موكب رئيس مجلس الوزراء، عبدالله حمدوك، في مارس الماضي.

طباعة