ترامب يتوعّد أيّ هجوم إيراني بردّ "أقوى ألف مرة"

حذّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مساء أمس، إيران من مغبّة شنّ أيّ هجوم على الولايات المتّحدة، متوعّداً بأنّ ردّ الولايات المتّحدة عليها سيكون "أقوى ألف مرّة"، وذلك بعد تقارير إعلامية أفادت بأنّ طهران خطّطت لاغتيال سفيرة أميركية انتقاماً لمقتل الجنرال قاسم سليماني.

وقال ترامب في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إنّ "أيّ هجوم من جانب إيران، أيّاً يكن شكله، ضدّ الولايات المتّحدة سيجابه بردّ على إيران سيكون أقوى بألف مرّة".

وأتى ردّ فعل الرئيس الأميركي إثر تقارير صحافية أفادت أنّ إيران وضعت مخطّطاً "لاغتيال" السفيرة الأميركية في جنوب أفريقيا لانا ماركس القريبة من ترامب، في معلومات سخّفتها طهران، مؤكّدة أنّ "لا أساس لها".

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أعلن أمس أنّه يأخذ "على محمل الجدّ" المعلومات التي تفيد أنّ إيران وضعت مخطّطاً "لاغتيال" سفيرة أميركية، في معلومات سخّفتها طهران، مؤكّدة أنّ "لا أساس لها".

ونقل موقع "بوليتيكو" الإخباري الأميركي عن مسؤولَيْن أميركيَّين لم يكشف عن هويتيهما قولهما إنّ أجهزة الاستخبارات تعتقد أنّ الحكومة الإيرانية تخطّط لاغتيال سفيرة الولايات المتّحدة في جنوب أفريقيا لانا ماركس القريبة من الرئيس دونالد ترامب.

ونقل الموقع عن مصادره أنّ هذه الخطّة اكتشفتها واشنطن في الربيع وأصبحت معالمها أكثر دقّة في الأسابيع الأخيرة، مشيراً إلى أنّ طهران خطّطت لاغتيال السفيرة ماركس انتقاماً لمقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني الذي اغتيل بأمر من ترامب في يناير بضربة جوية أميركية.

طباعة